الإمارات

الاتحاد

دعم التنسيق المشترك لمساعدة الفلسطينيين

الظاهري خلال لقائه ممثل  الأنوروا

الظاهري خلال لقائه ممثل الأنوروا

استقبل سعادة سالم بن عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية بمكتبه أمس سعادة السفير بيتر فورد ممثل المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ''الأونروا''·
جرى خلال اللقاء استعراض، وبحث مجالات التعاون، والتنسيق المشترك بهدف تقديم أشكال الدعم الإنساني والخيري اللازم للأشقاء في الأراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في المخيمات الواقعة داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها والتي يعاني سكانها حالات فقر وحرمان جراء الإجراءات الإسرائيلية التعسفية بحقهم·
وأكد الظاهري حرص مجلس الأمناء برئاسة سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية على العمل من أجل نجدة ومساعدة الأشقاء في الأراضي المحتلة، مشيراً إلى أن المؤسسة تقدم مساعداتها إلى هذه المخيمات سواء من خلال بناء المدارس أو ترميم المرافق التعليمية والصحية الأخرى· وقال الظاهري: إن زيارة ممثل مفوض ''الأونروا'' تعد فرصة سانحة للتعرف إلى احتياجات سكان هذه المخيمات والتي يمكن للمؤسسة كعادتها تقديمها ورفع المعاناة عن أطفال المخيمات، وتوفير الفرص المناسبة خاصة في مجالي التعليم والصحة·
وأشاد سعادة السفير بيتر فورد ممثل مفوض ''الأونروا'' بالدور الإنساني والخيري الكبير الذي تقوم به المؤسسة التي أصبح لها بصمة واضحة من بين العديد من الجهات والمنظمات والمؤسسات الأخرى التي هبت لتقديم مساعداتها للفلسطينيين في العديد من الأزمات· وأشار إلى الاتفاقية التي وقعتها ''الأونروا'' منذ عام مع مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية والتي تم بموجبها بناء عدد من المدراس وترميم وصيانة مدارس آخرى ومراكز صحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة·
وأعرب المسؤول الدولي عن أسفه لما تعانيه مدينة غزة حالياً من حالة من الفوضى والفقر وشح الإمكانات بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر على الأهالي وأوقف العديد من المشاريع الخيرية ومن بينها مشاريع تنفذها مؤسسة زايد الخيرية هناك·
حضر اللقاء راشد المزروعي مدير الشؤون الإدارية والمالية بالمؤسسة، وبكاري دراميه المستشار بالمؤسسة، وعبدالحميد عبدالحي المستشار الثقافي بالمؤسسة، ومارك لسواوي مسؤول العلاقات الخارجية والمشاريع في ''الأونروا''·

·· وسفير كينيا يشيد بمساعدات المؤسسة لبلاده

بحث سعادة سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية بالإنابة بمكتبه أمس مع سعادة بيشار عبدالرحمن حسين سفير كينيا لدى الدولة عددا من المشاريع الإنسانية والخيرية التي تنفذها المؤسسة في كينيا ومنها حفر آبار ومراكز تعليمية وصحية مختلفة، واستعرض الجانبان خلال اللقاء ما تم التوصل إليه في مشروع حفر الآبار في شمال كينيا الذي تموله المؤسسة بمبلغ قدره مليون و500 ألف دولار أي أكثر من 5 ملايين و500 ألف درهم والمشاريع التي تحت التنفيذ في مموباسا وتتعلق ببناء معمل ومختبر ومكتبة في مدرسة الشيخ خليفة وكذلك بناء أوقاف لمركز الشيخ زايد لرعاية الأيتام في المدينة نفسها وبتكلفة تقديرية للمشروعين قيمتها نحو مليوني دولار اميركي أي ما يقارب 7 ملايين و342 الف درهم ·
وأكد سعادة سفير كينيا أن الأحداث الأخيرة التي مرت بها كينيا لم تؤثر في مشاريع المؤسسة وأن الهدوء قد عاد إلى بلاده مجددا، معربا عن شكره وتقديره لمواقف دولة الإمارات الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والمتابعة الحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والتعليمات المباشرة لسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية لتنفيذ مثل هذه المشاريع المهمة في بلاده·
من جانبه قال سعادة سالم بن عبيد الظاهري إن المؤسسة ستواصل برنامج عطائها لمختلف الدول وفق الموازنة التي أقرها مجلس الأمناء برئاسة سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان خاصة في أعمال برنامج ''ينابيع زايد الخير'' من أجل حفر الآبار ومواصلة هذا العمل بوصف المياه الشريان الحيوي خاصة نظرا لما أصاب الطبيعة في بعض الدول الأفريقية من آفات صعبة·
وأشار الى أن المؤسسة إذ تعمل على مد جسور الخير بالتنسيق مع القارات والدول الأفريقية إنما تتحقق أهدافها في إنجاز مشاريع الأعمال الخيرية الإنسانية كتلك التي تقوم بها في كينيا·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2