دبي (الاتحاد) أبرمت دارك ماتر، اتفاقية شراكة تجارية مع «دو»، لتقديم مجموعة معززة من منتجات وخدمات الأمن الإلكتروني للمؤسسات في مختلف أنحاء الدولة. وتمثل هذه الشراكة التجارية- التي تعتبر الأولى من نوعها في الدولة- خطوة مهمة بالنسبة لـ «دو»، حيث تكمل حزمتها الحالية من المنتجات والخدمات المدارة التي توفرها لعملائها من المؤسسات الحريصة على تعزيز مستويات أمن بياناتها وحمايتها من التهديدات الإلكترونية. وفي إطار الشراكة، ستستفيد قاعدة عملاء «دو» الواسعة من الخبرات القوية التي تتمتع بها «دارك ماتر» في هذا المجال. وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «دو»: يمثل عامل الحماية الأمنية جزءاً جوهرياً متجذراً في صميم البنية الأساسية لمنتجاتنا. وفي ظل تطور مشهد الأمن الإلكتروني وتزايد تعقيداته، بات من المهم أكثر من أي وقت مضى حماية مصالح عملائنا. ومن هنا تنبع أهمية هذه الشراكة المستقبلية بين «دو» و«دارك ماتر»، والتي من شأنها فتح آفاق جديدة من الفرص أمام الطرفين وتمكيننا من وضع خبراتنا المشتركة في مجال حلول الأمن الإلكتروني والامتثال في متناول عملائنا الحاليين والمستقبليين من قطاع الأعمال. وقال فيصل البنّاي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة دارك ماتر «رسخت «دو» مكانتها منذ فترة طويلة كمشغل خدمات اتصالات رائد يستشرف المستقبل ويواكب تطوراته، وسرعان ما أدركت أن المخاطر الأمنية الإلكترونية الناشئة تمثل تهديداً حقيقياً لبيانات المؤسسات. وفي الوقت الذي تعمل فيه دارك ماتر على رفع مستوى الحصانة الشبكية ضمن مختلف القطاعات، فإن هذه الشراكة ستمكننا من توفير مستوى مُعزّز من الأمن والثقة لعملاء «دو» في الدولة.