الاتحاد

الرئيسية

الأسد يحذر من مهاجمة إيران ويتعهد بالوساطة

الأسد لدى تجنبه مصافحة أولمرت في احتفال فرنسا بعيدها الوطني

الأسد لدى تجنبه مصافحة أولمرت في احتفال فرنسا بعيدها الوطني

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أمس أن شن هجوم عسكري على إيران بسبب برنامجها النووي سيكون له عواقب خطيرة على الولايات المتحدة وإسرائيل والعالم· وأضاف الأسد في مقابلة مع إذاعة (فرانس انتير) أن مثل هذا الهجوم سيكلف الولايات المتحدة والعالم غاليا، مضيفا أنه سيؤثر إن حدث على إسرائيل· وتابع أن إسرائيل ستدفع ثمن هذه الحرب بشكل مباشر لأن هذا ما قالته إيران· ومضى قائلا إن المشكلة لا تكمن في الفعل ورد الفعل بل في أنه حين يبدأ طرف مثل هذا العمل في منطقة الشرق الاوسط لا يمكنه التحكم في ردود الفعل التي يمكن أن تمتد لسنوات بل لعقود· وأضاف الأسد إن المنطق يملي ألا يحدث هجوم على إيران بسبب التداعيات الخطيرة لذلك ولكنه أوضح أن الادارة الاميركية الحالية لا تتفق مع هذا المنطق بالضرورة· وذكر أن الادارة الاميركية الحالية مبدأها شن الحرب وهي لا تتفهم منطق سوريا ومنطق معظم الدول الاوروبية ومعظم دول العالم· وصرح الرئيس السوري بأنه سيستجيب لطلب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ويستغل علاقاته الطيبة مع إيران للمساعدة في تسوية المواجهة النووية مع الغرب· وذكر أنه سيجري محادثات مع اصدقائه الايرانيين للوصول للب القضية وتفاصيلها موضحا أنها المرة الأولى التي يطلب فيها من سوريا أن تضطلع بدور في المسألة·
الى ذلك احتفلت فرنسا امس بذكرى سقوط الباستيل في الثورة الفرنسية في عرض عسكري شهد هذه السنة جدلا حادا حول وجود الرئيس السوري بشار الاسد في منصة الشرف بسبب مسألة حقوق الانسان في سوريا· وجرى العرض العسكري الذي يقام سنويا في جادة الشانزيليزيه في العيد الوطني الفرنسي بحضور عدد كبير من القادة الاجانب الذين تابعوا عرض حوالى اربعة آلاف عسكري ودركي من المشاة و65 طائرة و241 خيالا في هذه المناسبة· وكان حضور الرئيس السوري واضحا في المنصة نفسها مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني ونظيره الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو· وتغيب الرئيسان الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والتونسي زين العابدين بن علي عن اللقاء· وجلس على المنصة نفسها رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت· اما ضيف الشرف في الاحتفال فكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون· لكن أولمرت والأسد نجحا في تجنب أي تلاق بينهما

اقرأ أيضا

تنمية المرأة