أبوظبي (الاتحاد) اختارت المنطقة الحرة للإعلام والترفيه twofour54، شركة الدار العقارية لتطوير المقر الرئيس الجديد لـ twofour54 في جزيرة ياس. وتم توقيع الاتفاقية أمس، بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي ورئيسة مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي وtwofour54، ووقعها من جانب الهيئة مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية وtwofour54، ومحمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية. وتتماشى هذه الاتفاقية مع توجهات هيئة المنطقة الإعلامية التابعة لحكومة أبوظبي والمجلس التنفيذي لتطوير صناعة إعلامية مزدهرة ذات معايير عالمية تسهم بشكل كبير في تحقيق أهداف التنويع الاقتصادي للإمارة. وسيغطي المقر الرئيس الجديد لـ twofour54 مساحة إجمالية مبدئية تبلغ 95 ألف متر مربع، ويضم مكاتب حديثة، واستوديوهات تلفزيونية، ومتاجر تجزئة، مع إمكانية توسعة المقر الجديد لتصل مساحته الإجمالية إلى 300 ألف متر مربع في المستقبل. وتقدر تكلفة المرحلة الأولى من مشروع تطوير المنطقة الحرة الجديدة بنحو مليار درهم، ومن المتوقع أن تشهد عمليات توسعة تواكب نمو مجتمع twofour54، التي تستهدف استقطاب 10 آلاف مهني من قطاع الإعلام إلى جزيرة ياس. ويعد تطوير المنطقة الحرة الجديدة جزءاً من خطة رئيسية تقوم شركة ميرال من خلالها بتطوير القسم الجنوبي من جزيرة ياس. وتحتضن twofour54 حالياً ما يزيد على 450 شركة إعلامية مثل «سكاي نيوز عربية»، و«إيمج نيشن»، و«يوبي سوفت»، و«سي إن إن»، و«فوكس»، و«فلاش إنترتينمنت»، و«إم أند سي ساتشي»، و«فلات 6لابز» ومؤسسات أخرى عديدة، ويعمل بها نحو 4 آلاف خبير متخصص. وبالانتقال إلى جزيرة ياس، ستزداد طاقتها الاستيعابية بنسبة 25%، ما يسهم في التوسيع والاستمرار في استقطاب الشركات العالمية الأكثر ابتكاراً وتطوراً في العالم. وستقوم «الدار» بتسليم المشروع التطويري من خلال تطبيق آلية البناء والتشغيل والانتقال، والتي تدعم رؤية أبوظبي لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، من خلال الاستفادة من خبرات الدار لتطوير المشاريع الاستراتيجية وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى العاصمة أبوظبي. وقالت مريم المهيري: «شهدت twofour54 على مدى السنوات التسع الماضية نمواً لافتاً لتصبح مركزاً رائداً في المنطقة لصناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي. ونشهد آثار هذا النجاح اليوم بعد أن سخرنا جهودنا طوال هذه السنين في تطوير وتنمية بيئة عمل حيوية، والتي من شأنها أن تعود بالنفع والفائدة والازدهار على شركائنا». وأضافت المهيري: تعد «الدار» الشريك الأمثل لنا نظراً لسجلها الحافل بالنجاح والإنجازات، ونتطلع قدماً للمرحلة التالية من مسيرة نمونا وكتابة فصل جديد في قصة نجاحنا، مؤكدين التزامنا المستمر بمواصلة العمل على تطوير مجتمع أعمال مترابط يتيح لشركائنا فرص التعاون والابتكار والإبداع». من جانبه، قال محمد خليفة المبارك: استطاعت «الدار» أن تعزز مكانتها لتصبح أبرز مطور عقاري في العاصمة أبوظبي، وتواصل اليوم لعب دور محوري في رسم ملامح الأفق العمراني المزدهر للإمارة من خلال مشاريع تطويرية متميزة مثل المقر الرئيس الجديد لـ twofour54، ومن شأن هذا المشروع تعزيز جاذبية البيئة الاستثمارية في العاصمة، واستقطاب مزيد من المستثمرين الذين يسعون إلى تأسيس وممارسة أعمالهم في أبوظبي، وبالتالي دعم الرؤية الوطنية لتحقيق التنويع الاقتصادي». وأضاف: إلى جانب المكانة المرموقة التي تتمتع بها جزيرة ياس كوجهة ترفيهية وسياحية وسكنية رائدة، من المرتقب أن تصبح مركزاً رائداً لصناعة الإعلام والترفيه، مما يمثل إحدى الركائز الرئيسية لاستراتيجية «الدار» التي تقوم على تطوير وجهات عالية الجودة ومتنوعة وجذابة تسهم في إثراء حياة السكان والسياح والمسافرين من رجال الأعمال. وباعتبارها واحدة من أروع الوجهات السياحية والترفيهية في منطقة الشرق الأوسط، تواصل جزيرة ياس ترسيخ جاذبيتها ومكانتها الرائدة، حيث استقطبت الجزيرة 27 مليون زائر من دولة الإمارات وخارجها في عام 2016.