الاتحاد

الإمارات

18 ألف متقاعد 73 % منهم شباب يستفيدون من ضم المعاش

يصدر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس مجلس إدارة هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية قرارا خلال الأسبوعين المقبلين بشأن ضم مدة المعاش السابقة المستحق عنها المعاش إلى مدة الخدمة الجديدة في حالة العودة إلى العمل واللائحة التنفيذية متضمنة طريقة احتساب تكاليف عملية الضم للخدمة السابقة المستحق عنها المعاش·
وكان مجلس إدارة هيئة المعاشات وافق يوم أمس الأول على إصدار قرار يسمح للمتقاعدين العاملين فعليا أو الراغبين في العمل أن يضموا الخدمة السابقة إلى الخدمة الجديدة·
وكشف سعادة سلطان الغيث مدير عام هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية لـ''الاتحاد'' أن إجمالي عدد المتقاعدين المسجلين لدى الهيئة يبلغ 18 ألف متقاعد، 73% منهم أعمارهم بين 35 و47 عاما يستفيدون من قرار ضم الخدمة سواء التحقوا بالعمل في القطاع العام ''الاتحادي والمحلي'' أو الخاص·
وأشار إلى أن قرار ضم الخدمة السابقة سيبدأ تطبيقه بعد صدور اللائحة التنفيذية، وستقوم الهيئة بمخاطبة كافة الجهات في مختلف قطاعات العمل، بأن كل من لديه متقاعد يعمل وتنطبق عليه الشروط اللازمة يمكنه أن يضم الخدمة السابقة وفق آلية واضحة سترسل إلى تلك الجهات لإطلاع الموظفين عليها·
وأوضح الغيث أن من خرجوا من الخدمة ''العمل'' بسبب العجز الصحي لن يستفيدوا من عملية ضم الخدمة السابقة؛ لأنهم لن يستطيعوا العودة للعمل مرة أخرى، كما أن من بلغ سن الستين لا يمكنه الاستفادة من القرار على اعتبار انه لا يتم التأمين عليه، ولكن يمكنه أن يعود للعمل إذا كانت هناك جهة ترغب في تشغيله·
وأكد الغيث أهمية ضم مدة المعاش، نظراً لأن مدة استحقاق المعاش وهي 15 سنة ''قبل تعديل القانون'' وجعلها 20 سنة حالياً، أغرى كثيرا من المؤمن عليهم بالتقاعد في سن مبكرة غير مدركين تأثير ذلك على وطنهم الذي هو في أمس الحاجة إلى عطائهم وخبرتهم بعد أن تكبدت الدولة في سبيل تعليمهم وتدريبهم الكثير من الجهد والمال فضلاً عن اكتشاف البعض منهم أن قيمة المعاش المستحق عن مدة الخدمة البسيطة لا تتناسب ومستوى المعيشة الآخذ في الارتفاع بصفة مستمرة·
من جهته قال عبد الرحمن الباقر نائب مدير عام هيئة المعاشات لشؤون القطاع الحكومي لـ''الاتحاد'' إن هذا القرار يأتي لإتاحة الفرصة أمام هؤلاء المواطنين لضم مدة خدمتهم الجديدة وتشجيع المتقاعدين الآخرين للعودة إلى سوق العمل، لتحقيق الكثير من الفوائد التي يأتي على رأسها الاستفادة من الخبرات والكفاءات المواطنة التي تقاعدت في سن مبكرة، والمساهمة في التقليل من آثار مشكلة التركيبة السكانية وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين·
طلبات لضم الخدمة
وأشار الباقر إلى أن الهيئة تلقت بالفعل قرابة 40 طلبا من مواطنين متقاعدين يريدون ضم الخدمة السابقة، وقد انتظرت الهيئة حتى تأخذ موافقة مجلس الإدارة على إصدار قرار بإمكانية القيام بهذا الإجراء، وستقوم الهيئة بقبول تلك الطلبات وغيرها من الطلبات المستقبلية بعد صدور القرار ولائحته التنفيذية· وتتضمن اللائحة المزمع إصدارها شروط ضم مدة الخدمة السابقة، وهي أن يسدد المؤمن عليه حصته وحصة صاحب العمل عن المدة المراد ضمها بنسبة 20 في المئة حسب راتب حساب الاشتراك في تاريخ طلب الضم، وحساب تكاليف الضم عن مدة الخدمة المستحق عنها المعاش عن طريق حساب تكاليف الضم وهو الفرق بين راتب حساب المعاش المطلوب ضم مدد خدمته وراتب حساب الاشتراك في الوظيفة الجديدة في تاريخ طلب الضم، على أن يكون ذلك الحساب شاملا لكل مدة الخدمة بالأشهر حسب عدد السنوات المطلوب ضمها· ولفت إلى أنه إذا كان راتب حساب الاشتراك مساويا أو أقل من راتب حساب المعاش ففي هذه الحالة تضم المدة بدون أن يتحمل طالب الضم أي تكاليف· وعن شروط ضم مدة خدمة المعاش، ذكر الباقر أن هناك أربعة شروط يجب توافرها لتحقيق الضم، وهى: أن يدفع المؤمن عليه الفروق بين الراتب القديم والجديد، وأن يبدي صاحب المعاش رغبته كتابة في ضم مدة خدمة المعاش إلى مدة خدمته الحالية خلال ستة أشهر من صدور القرارات المنظمة لطريقة حساب تكاليف ضم هذه المدة أو خلال سنة من تاريخ انتهاء خدمته، وألا يزيد عمر صاحب المعاش عند التحاقه بالعمل مرة أخرى عن 59 سنة، ويجب على صاحب المعاش أن يقوم برد قيمة المعاشات التي قام بصرفها خلال فترة المهلة المحددة لطلب الضم وحتى تاريخ إيقاف صرف المعاش·

اقرأ أيضا

نورة الكعبي: قيم زايد في العمل الإنساني نبراس وعلامات فارقة يحتذى بها