الاتحاد

حياتنا

التدريبات الشاقة قد تزيد الوزن !

لا تشكل التمارين الرياضية بالضرورة، البوابة الذهبية للتخلص من الوزن الزائد، مفاجأةٌ كشفت عنها دراسةٌ أُجريت مؤخرًا وأشارت إلى أن تلك التدريبات لا تساعدك على الحصول على قوامٍ ممشوق بالقدر الذي قد تحسبه.

الأسوأ من ذلك، بحسب خبراء تغذية بريطانيين أن الإفراط في ممارسة الرياضة، قد يؤدي إلى منع الجسم من حرق الدهون المتراكمة فيه.

وقالت خبيرة التغذية جيسكا سيبل إن خبرتها الشخصية والطبية تفيد بأن الانهماك في التدريبات بشكلٍ مبالغ فيه، ربما يضر بجهودك الرامية للتمتع بوزن صحي، أكثر مما قد يفيد هذه الجهود.

وأشارت إلى أن بعض عملائها كانوا يمارسون الرياضة يومياً - أحياناً لمرتين في اليوم - دون أن يؤدي ذلك إلى جعلهم قادرين على فقدان الوزن.

وتوضح سيبل هذا الأمر بالقول: «عندما تمارس الرياضة بشكلٍ أكبر من اللازم، يزداد مستوى هرمون الكورتيزول لديك» وهو هرمون التوتر، فالجسد لا يستطيع التمييز بين التدريبات الشاقة للغاية وبين الشعور بتوترٍ أو إجهاد.

وتضيف قائلة: «عندما تضغط على نفسك بشدة لممارسة تلك التدريبات، يصل الكورتيزول إلى مستويات جنونية. ويعني ذلك أن جسمك لن يكون قادراً على حرق الدهون، نظراً لأنه سيكون منهمكاً للغاية في محاولة تحقيق التوازن بين الجهاز العصبي السمبتاوي والجهاز العصبي اللا ودي».

ووفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، تنصح سيبل المهتمين بالرياضة وتدريبات اللياقة البدنية بالتركيز على رياضات لا تتطلب جهداً كبيراً مثل المشي أو اليوغا.

وتشير إلى أن تجاربها مع عملائها تكشف عن أن الانخراط في أنشطةٍ مثل هذه، أحدث نتائج إيجابية لدى بعضهم.

وتقول إن هؤلاء «باتوا يأتون إليّ وقد صارت ملابسهم فضفاضة بشكل أكبر (بعد فقدانهم لبعض الوزن).. وصار بوسعهم النوم على نحوٍ أفضل بكثير».

اقرأ أيضا