الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يشهد توقيع اتفاقية للتعاون مع “جلفار” ويتفقد المستشفى الجامعي

سلطان القاسمي يستمع إلى شرح حول تجهيزات المستشفى الجامعي

سلطان القاسمي يستمع إلى شرح حول تجهيزات المستشفى الجامعي

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة قبل ظهر أمس توقيع اتفاقية للتعاون بين جامعة الشارقة وشركة الخليج للصناعات الدوائية “جلفار”. جرى توقيع الاتفاقية بمقر إدارة مجمع الكليات الطبية والصحية بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة ووقعها الدكتور مهندس سامي محمود مدير جامعة الشارقة وعن “جلفار” مديرها العام الدكتور أيمن سهلي الذي اعلن عقب توقيع الاتفاقية استعداد “جلفار” التام للتعيين الفوري لكافة خريجي وخريجات كلية الصيدلة في جامعة الشارقة من المواطنين، وكذلك تعيين الخمسة الأوائل من خريجي هذه الكليات من الجنسيات الأخرى.
وقال مدير عام “جلفار” إن جامعة الشارقة تعد الحليف الطبيعي لمساعدة الشركة في تقديم بحوث متطورة ذات علاقة وثيقة بالأدوية التخصصية والعلاجية لدعم مشروع جلفار العملاق لتصنيع دواء “الأنسولين” محلياً والذي رصدت له جلفار مبلغ 500 مليون درهم لإنتاج 50 مليون عبوة أنسولين سنوياً في المشروع الذي سينتج أنسولين إماراتياً بنسبة 100 في المائة مصنعاً في مصانع جلفار وأبحاث الخبراء في جامعة الشارقة في الإمارات ومنها سيتجه إلى العالم.
وتتعاون “جلفار” مع جامعة الشارقة أيضا في إنشاء مركز للبحث والتطوير بمقاييس عالمية يعمل على تحفيز الإبداع ومشاركة المعرفة وتطوير المشاريع الإبداعية ويساعد في توفير ثقافة بحثية وبيئة علمية ملائمة في مجالات أبحاث الطب الحيوي.
من ناحية أخرى وعقب توقيع الاتفاقية قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يرافقه سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة والحضور بزيارة تفقدية لمركز الأبحاث الطبية الذي يعد من اكبر المراكز العلمية والبحثية في المنطقة والشرق الأوسط ويقع علي مساحة قدرها 6 آلاف متر مربع وتتركز استراتيجية المركز في التعاون مع وزارة الصحة وشركات الدواء والشركات العالمية ذات الصلة ومراكز البحث العالمية.
يذكر أن المركز بدأ إجراء بعض المشاريع البحثية في محال أمراض السرطان وغيرها ومن المتوقع أن يكتمل العمل فيه خلال الأشهر القادمة وان يعمل بكامل قوته.
كما زار صاحب السمو حاكم الشارقة ومرافقوه مركز التدريب الإكلينيكي ومركز الشارقة للتدريب الجراحي واللذين يعدان من أكبر المراكز العلمية في الدولة والمنطقة في هذا المجال لتدريب جميع العاملين في الحقل الصحي ورفع قدراتهم المهارية في التدريب الجراحي والتدريب علي المناظير والإسعافات وغيرها من التدريبات وستبدأ باكورة أعمال المركز يوم 22 يناير الجاري في تنظيم أول برنامج تدريبي.
بعد ذلك قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة ومرافقوه بزيارة المستشفي الجامعي بالمدينة الجامعية بالشارقة.
وتفقد سموه مختلف أجنحة وأقسام المستشفي المختلفة، وأعرب سموه عن ارتياحه لعمليات التنفيذ الجارية موجهاً سموه بسرعة الإنجاز للانتهاء في الموعد المقرر لها بإذن الله يوم 29 مايو القادم الذي يوافق يوم تخريج أول دفعة من كلية الطب وكلية طب الأسنان.
يذكر أن مستشفى الجامعة ستضم 220 سريراً و60 عيادة خارجية بالإضافة إلى ست غرف عمليات وكذلك أحدث مراكز التشخيص المعملي والأشعة والتصوير الطبي والتي تضم معظم التخصصات الرئيسية مع التركيز على الرعاية الصحية المتكاملة لأمراض السكري والقلب والأوعية الدموية والأطفال وجراحاتها وأمراض النساء والولادة والجراحات العامة والجهاز الهضمي والمسالك البولية والعظام.
رافق صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة في هذه الجولة الشيخ سالم بن محمد بن سلطان القاسمي المستشار بمكتب سمو الحاكم وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري بالشارقة والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والدكتور حسام الدين حمدي نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والصحية عميد كلية الطب والدكتور صلاح الدين طاهر نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة إضافة الى الاستشاريين الهندسيين

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"