الاتحاد

عربي ودولي

الصين تقر بتوقيف كنديين.. وأوتاوا تطالب بالإفراج عنهما

أشخاص يحملون لافتات تطالب الصين بالإفراج عن المحتجزين الكنديين (رويترز)

أشخاص يحملون لافتات تطالب الصين بالإفراج عن المحتجزين الكنديين (رويترز)

طالبت كندا، اليوم الخميس، الصين بالإفراج فوراً عن اثنين من مواطنيها تم توقيفهما رسمياً بعد أشهر من الاعتقال بتهمة حيازة أسرار دولة، وذلك وسط تصاعد التوتر بين الدولتين.

وقالت وزارة الخارجية الكندية، في بيان، إن "كندا تدين بشدة توقيفهما الاعتباطي. كما ندين اعتقالهما في 10 ديسمبر"، وذلك في إشارة إلى الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ ورجل الأعمال مايكل سبافور. وأضاف البيان "نكرر مطلبنا بأن تقوم الصين بالإفراج فوراً" عن كوفريغ وسبافور.

وأكدت الصين، في وقت سابق اليوم الخميس، أن كنديين كانا اعتقلا في ديسمبر أوقفا رسمياً لارتكاب جرائم على علاقة بأسرار الدولة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ، خلال مؤتمر صحافي، إنه يشتبه في أن الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ "جمع أسرار دولة ومعلومات استخباراتية" في حين يشتبه في أن يكون رجل الأعمال مايكل سبافور "سرق وعرض بصورة غير مشروعة أسرار دولة" في الخارج.

 

اقرأ أيضاً... الصين تتهم كندياً تعتقله بالتجسس

واتهم الرجلان أولاً بأنشطة "تهدد أمن الصين". وأعلنت الصين لاحقاً أنها تشتبه في أن كوفريغ، الذي يعمل لحساب "مجموعة الأزمات الدولية" قام بأنشطة تجسس، وبأن سبافور سلمه معلومات استخباراتية. وتهمة التجسس قد تعرضهما لعقوبات قاسية بالسجن.

ويعتقد أن عملية التوقيف جاءت رداً على اعتقال كندا في الأول من ديسمبر في العام الماضي، المديرة المالية لمجموعة "هواوي" الصينية مينغ وانتشو، التي أوقفت بطلب من الولايات المتحدة بتهمة انتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

ولم يسمح لمحامي الدفاع عن الرجلين بلقائهما وكانا يتلقيان زيارات قنصلية شهرية. ولم تكشف الصين مكان اعتقالهما.

اقرأ أيضا