الاتحاد

الاقتصادي

بنويل الأميركية تؤكد أهمية توجه الإمارات نحو مصادر الطاقة البديلة

ألواح شمسية حيث تسعى أبوظبي إلى استغلال مصادر الطاقة البديلة

ألواح شمسية حيث تسعى أبوظبي إلى استغلال مصادر الطاقة البديلة

أكدت مجموعة ''بنويل'' الاميركية المتخصصة في تنظيم معارض ومؤتمرات الطاقة في العالم اهمية توجه الامارات نحو مصادر الطاقة البديلة ، معلنة عن خطة المجموعة الاميركية لتنظيم معرض ومؤتمر الطاقة للشرق الأوسط في مركز ابوظبي الوطني للمعارض عام ·2011
وأكد نايجل بلاكباي مدير مجموعة بنويل في مؤتمر صحفي عقده في فندق ابوظبي هيلتون أمس حرص قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة للتوجه إلى الاعتماد بشكل رئيسي على مصادر الطاقة البديلة من أجل تدعيم عملية التنمية المستدامة هو توجه حكيم يعكس استشراف آفاق المستقبل من أجل رفاهية شعب الامارات والمنطقة، منوها بنجاح القمة العالمية للطاقة التي عقدت خلال الايام الثلاثة الماضية بمركز ابوظبي الوطني للمعارض·
وأوضح بلاكباي، وهو خبير في شؤون الطاقة، أن مشاركة بنويل في القمة العالمية للطاقة أسفرت عن نتائج إيجابية ·وكشف عن خطة المجموعة الاميركية لتنظيم معرض ومؤتمر الطاقة للشرق الأوسط في مركز أبوظبي الوطني للمعارض عام 2011 ·
وأشار الى أن بنويل عازمة علي تطوير معرض باور جين في دورته القادمة في الدوحة عام 2010 وفي ابوظبي عام 2011 لإدخال محور الطاقة المتجددة والطاقة النووية للأغراض السلمية نظرا لأهمية هذين القطاعين لتوليد الطاقة في العالم علي مدى السنوات العشر القادمة· وقال إن المعرض والمؤتمر المقبل لمجموعة بنويل في ابوظبي '' باور جين 2011 '' سوف يضم اجنحة لكبريات الشركات العالمية وأبرز الخبراء في مجال الطاقة المستدامة والبديلة وخبراء في مجال استكشاف وتطوير مصادر طاقة المستقبل والحلول التقنية النظيفة وإنتاجها على المستوى التجاري ·
وأكد بلاكباي أن ابوظبي أصبحت اهم مركز للمعارض في منطقة الخليج والشرق الأوسط بفضل الجهود التي يبذلها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيرا الى متابعة أكثر من 16 ألف مشارك لأعمال القمة والمعرض المصاحب لها منهم عدد من كبار المسؤولين الحكوميين ورؤساء المنظمات العالمية وأبرز الناشطين في مجال البيئة إضافة إلى مستثمرين عالميين من أكثر من 40 دولة وتواجد أكثر من 300 شركة·
وقال إن حضور بنويل العالمية في ''القمة العالمية للطاقة'' مثل فرصة ممتازة لمواصلة البحث في سبل تطوير التعاون مع المجموعات الوطنية والدولية لإقامة الشراكات والمزيد من المؤتمرات والمعارض المتخصصة في مصادر الطاقة المتجددة·
وأشاد بتجربة ''مصدر'' ووصفها بأنها ولدت عملاقة وتبشر بميلاد فجر جديد للطاقة المتجددة النظيفة في ظل تنفيذ أضخم برنامج طموح تطلقه حكومة في مجال التنمية المستدامة ويتمثل في استثمار أولي بقيمة '' 15 '' مليار دولار أميركي في مشاريع الطاقة الشمسية والهيدروجينية والرياح وخفض الانبعاثات الكربونية · وأكد أهمية الجهود التي تبذلها '' مصدر'' مع ألمانيا والدانمرك وإسبانيا لتأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بهدف تعميم إنتاج واستخدام الطاقة المتجددة عالميا، مشيرا الى أن الوكالة ستعقد أول اجتماع لها في 26 يناير الجاري في مدينة بون لألمانية لاطلاق الوكالة وانضمام أبوظبي الى هذا النادي الخاص بالطاقة المتجددة ·
ونوه الى أهمية توجه دولة الإمارات نحو الطاقة النووية للأغراض السلمية بالتعاون مع الدول الصناعية الكبرى وخاصة أميركا وبريطانيا وفرنسا في المرحلة المقبلة ··وقال إن هذا التوجه سوف يسفر عن توليد الطاقة النظيفة بأسعار رخيصة لمواكبة النمو الاقتصادي والعمراني الكبير في دولة الامارات العربية المتحدة ·
وأعلن السيد نايجل في المؤتمر الصحفي أن دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سوف تشارك في معرض ومؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط المقرر إقامته في مملكة البحرين 17 فبراير القادم ·
وأوضح أن الدورة المقبلة التى ستقام فى الفترة من 17 الى 19 فبراير 2009 فى مركز البحرين الدولي للمعارض سوف تشهد مشاركة عربية وعالمية واسعة النطاق · ويستقطب معرض ومؤتمر توليد الطاقة فى الشرق الأوسط أكثر من ثلاثة آلاف من قادة وكبار مدراء وتنفيذيي وخبراء صناعة الطاقة العالمية الذين سيلتقون لمدة ثلاثة أيام لبحث آخر التطورات وتبادل الآراء والأفكار فيما يخص مستقبل هذا القطاع الحيوي في الشرق الأوسط·
وقال ان هذا الحدث يوفر منبرا عالميا هاما لكبار قادة ومدراء هذا القطاع لمناقشة سلسلة من قضايا الطاقة والمياه مثل أسواق الطاقة واحدث التكنولوجيا لتوليد ونقل وتوزيع الكهرباء والمياه من اجل مقابلة تحديات الطلب المتنامى على خدمات الطاقة والمياه فى المنطقة·
وسيلقي فاتح بيرول كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الذرية في باريس المحاضرة الافتتاحية فى المؤتمر فيما سيقوم نخبة من الخبراء والمهنيين المرموقين في هذا القطاع بتقديم محاضرات وأوراق عمل تغطى مجموعة من المحاور والقضايا الهامة تتعلق بتوليد الطاقة وإنتاج المياه وإلقاء الضوء على التطورات في هذا القطاع في عدد من الدول مثل المملكة العربية السعودية والكويت وإيران والبحرين·
ويشمل المسار الفنى من البرنامج مناقشات حول آخر التطورات والابتكارات بشان تصميم وصناعة مولدات الطاقة ''التوربينات'' وادارة العمليات المرنة فى محطات الطاقة ··فيما يركز جانب الطاقة الاستراتيجية على عمليات الخصخصة التى تمت فى العقد الماضى في المنطقة والاتجاهات المتغيرة بشأن مخاطر مخصصات المشاريع ·
وسيبحث مجموعة من الخبراء أيضا عددا من الموضوعات الاستراتيجية والفنية المتعلقة بالمياه وعلاقتها بقطاع الطاقة

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية