الاتحاد

الإمارات

المواطنون: قرار خليفة بإنشاء بنية تحتية يعزز نهضة الإمارات

أشاد المواطنون بأمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتنفيذ بنية تحتية شاملة في جميع أنحاء الدولة، وذلك تتويجا لجولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' الميدانية لتفقد عدد من المناطق النائية والأضرار التي نجمت عن السيول والأمطار في الأيام الأخيرة، كما عبر المواطنون عن سعادتهم بأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمس بشأن إنشاء فلل سكنية للمواطنين على مستوى الدولة، في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتوفير الحياة الكريمة لجميع المواطنين والمواطنات في مختلف أنحاء الدولة·
وأكد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رجل الأعمال والرئيس التنفيذي لجامعة أبوظبي أن هذه المبادرات من جانب الحكومة الرشيدة تعتبر مبادرات استراتيجية بكل المقاييس، حيث توفر البنية التحتية الجيدة وسائل تقدم كبيرة تعزز نهضة الإمارات، كما تساعد في الحفاظ على المكتسبات والنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة في مختلف الميادين، كما تفتح آفاق المستقبل أمام جموع المواطنين للحصول على السكن المناسب هم وأبناؤهم، وتلبية احتياجات الشباب في تحقيق الاستقرار المنشود·
وأكد سعادة الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أن هذه المبادرات من القيادة الرشيدة تؤكد السعي الحثيث للحفاظ على المكانة العالية التي حققتها الدولة على كافة الأصعدة، فإنشاء بنية تحتية متطورة في كافة أنحاء الدولة يدعم الاقتصاد وينعش السوق ويوفر الخدمات التي يحتاجها المجتمع في كافة المجالات، كما تدخل السرور على قلوب جميع المواطنين في مختلف ربوع الوطن، خاصة محدودي الدخل الذين اكتظت بهم البيوت الشعبية القديمة، والتي تم بناؤها قبل حوالي 30 عاماً على يدي المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد، والشيخ راشد ''طيب الله ثراهما''، وقد كانت هذه الشعبيات مناسبة قبل 30 عاماً واليوم تعاني هذه البيوت من مشاكل في الصيانة وزيادة أعداد الأبناء والأحفاد، ما يجعلها غير مناسبة للسكن ولا تلبي احتياجات قاطنيها في المرحلة الراهنة، فهذه المبادرات تؤكد حرص القيادة على توفير كل سبل الراحة والرفاهية للمواطنين·
وأكد رجل الأعمال خليفة الكعبي أن هذه المبادرات ستنعش قطاع البناء والتشييد في مختلف أنحاء الوطن خاصة في الإمارات الشمالية، وتحديداً في إماراتي الفجيرة ورأس الخيمة، حيث تعاني البنية التحتية وأعداد كبيرة من المواطنين من سوء الأوضاع، وهناك قرى كثيرة تهالكت فيها هذه المساكن وأصبحت في حاجة شديدة إلى الصيانة، بل إن معظمها لم يعد صالحاً للسكن·
وأبدى عدد كبير من الشباب الذين تحدثت معهم ''الاتحاد'' فرحة كبيرة وابتهاجاً غامراً بهذه المبادرات التي تجسد تطلعاتهم للحصول على خدمات وبنية تحتية متقدمة ومسكن مناسب، وقال قاسم الطاهر رئيس قسم الأنشطة بمنطقة أبوظبي التعليمية إن هذا التوجه من الحكومة الرشيدة يضاف إلى سلسلة المبادرات الوطنية التي عودتنا عليها القيادة الرشيدة، من حيث السهر على راحة المواطن وتحقيق كل متطلبات التنمية الأساسية التي تساعده على أداء دوره تجاه الوطن، وأكد الدكتور خالد العبري رئيس قسم الإدارة التربوية بـ''تعليمية أبوظبي'' أن المسكن هو المحور الأساس الذي تدور حوله اهتمامات الشباب اليوم خاصة في ظل الارتفاع الكبير لأسعار الأراضي وكذلك مواد البناء، وهو ما لا يقوى عليه الشاب المواطن في مقتبل حياته·
وأشاد محمد سعد الخنبشي مشرف شؤون المجتمع بكلية التقنية العليا للطلاب في أبوظبي بهذه المبادرات التي تترجم حرص القيادة الرشيدة على أن يكون المواطن في مقدمة أولويات التنمية الوطنية، وهذا ما جاءت به استراتيجية التمكين التي أقرها صاحب السمو رئيس الدولة وتنفذها حكومتنا الرشيدة·

اقرأ أيضا