الاتحاد

الرياضي

لويز بطلة السباق النسائي للقدرة في بوذيب بـ 151 نقطة

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، أمس، في ميادين قرية بوذيب العالمية للقدرة في مدينة الختم، منافسات السباق النسائي المحلي المفتوح للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل لمسافة 90 كيلومتراً، وذلك في إطار احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل التي ينظمها النادي على مدى ثلاثة أيام، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية، وبتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان.

حضر فعاليات اليوم الأول، الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وعلي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في نادي تراث الإمارات، وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الإسطبلات العامة والخاصة وأندية الفروسية في الدولة، وجمهور كبير.

وقام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب، رافقه خلالها علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، والتقى سموه مسؤول غرفة التتبع الإلكتروني للخيول والفارسات المشاركات في السباق النسائي، واطمئن منه على سير عمليات المراقبة والتتبع لما فيه مصلحة وسلامة وصحة ولياقة الخيول، والتقيد بقوانين القدرة الجديدة، خاصة فيما يتعلق بالسرعة القصوى للخيول المشاركة والمحددة بـ 20 كلم في الساعة، ومراقبة سرعة الفرسان أثناء المراحل عن طريق جهاز التتبع حتى لا يتم تجاوز السرعة المسموح بها قانونياً. وشدد سموه في نهاية اللقاء على أهمية التقيد بجميع القوانين التي من شأنها المحافظة على سلامة وصحة ولياقة الخيول المشاركة في سباقات بوذيب.

كما التقى سموه عدداً من الفارسات المشاركات في السباق، اللواتي قدمن إلى سموه الشكر والتقدير لتوجيهاته السديدة بدعم رياضة القدرة النسائية بوجه عام، وسباقهن بوجه خاص، وأعربن لسموه عن سعادتهن بالمشاركة في السباق، وما قدم لهن من الكادر الفني من مساعدات وتسهيلات ساهمت في تقديم مشاركة نوعية على المستويات كافة، وقدمن لسموه الشكر والعرفان لدعمه المتواصل واللامحدود لرياضتهن التي حققت بفضل ذلك نقلة نوعية والمزيد من التميز.

والتقى سموه رئيس اللجنة البيطرية البولندي أندريه بيريزنوسكي، واطمئن منه على الإجراءات المتبعة لفحص الخيول، كما تحدث مع الاستشارية ديدري هيد عن مدى تطبيق القوانين الجديدة الخاصة بقدرة بوذيب، واختتم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان جولته بمتابعة سير مراحل السباق من خلال المسارات، موجهاً اللجنة المنظمة بضرورة اتخاذ الإجراءات كافة التي من شأنها المحافظة على طبيعة هذه الرياضة واستمراريتها على أعلى مستوى من المنظور الدولي.

وفازت بالمركز الأول الفارسة إيما لويز فرير سميث من إسطبلات عمر راشد الجروان، على صهوة الجواد راس فنتيجرو بـ 151 نقطة من أصل 180 نقطة، وجاءت في المركز الثاني لبنى علي أحمد الجارو بـ 144 نقطة، وحلت في الترتيب الثالث فاطمة جمعة الحارثي بـ 143 نقطة.

وشاركت في السباق 38 فارسة، مثلن إسطبلات الدولة العامة والخاصة كافة، وعدد من أندية الفروسية، وأقيم ضمن أربع مراحل، الأولى باللون الأصفر لمسافة 30 كلم، والثانية باللون الأحمر لمسافة 24 كلم، والثالثة باللون الأخضر لمسافة 20 كلم، والرابعة والأخيرة باللون الأبيض لمسافة 16 كلم، واتسمت الجولات بقوة المنافسة.

وجاء ترتيب الأوائل وفق تصنيف جديد استحدثته لجنة التحكيم لاحتساب المراكز الأولى، وذلك بناء على معايير أفضل صحة جواد التي تحتسب إلكترونياً، وتسجل من خلالها جميع المعايير للخيول المشاركة منذ انطلاقتها.

وعبر علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في نادي تراث الإمارات، عن تقديره لحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان السباق، ورعايته ودعمه رياضة القدرة والتحمل النسائية، مؤكداً أن هذا الحضور المميز لسموه انعكس إيجاباً على روح التنافس والمثابرة لدى جميع الفارسات.

وأشار إلى النجاح الذي تحقق لافتتاح الاحتفالية بهذا السباق النوعي على المستويات كافة، خاصة أنه يحمل اسماً عزيزاً وغالياً على قلوب الجميع، عكس اهتمام وحرص فارسات الإمارات على المشاركة والمنافسة، وتأكيد اعتزازهن بقائد الوطن، وبالريادة لفروسية الإمارات التي تلقى كل الدعم والاهتمام الرسمي.

ويقام اليوم سباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كلم (المصنف دولياً بنجمتين) ضمن 5 مراحل.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»