الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يؤكد قدرة الشركات الإماراتية على الإبداع والابتكار

السيارة الجديدة خلال تجربتها في السير على الرمال

السيارة الجديدة خلال تجربتها في السير على الرمال

اطلع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية على سيارة “ في جارد “ التي تصنعها شركة “العنقاء لصناعة السيارات” والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

وأبدى سموه إعجابه بتصميم السيارة والتقنية التكنولوجية المتطورة للغاية التي تتوافر في السيارة والتي تضاهي بل تتفوق على مثيلاتها من السيارات العالمية والقادرة على العمل على مختلف الطرق وفي مختلف الاجواء والظروف، مشيرا إلى أن مثل هذه السيارات لديها القدرة على خدمة كافة القطاعات في الدولة .
وأكد سموه على قدرة الشركات الإماراتية على الإبداع والابتكار والتطوير والتصميم لمثل هذه السيارات معتبرا أن نجاح “العنقاء “ في إنتاج عدة أنواع من تلك السيارات يمثل إضافة كبيرة وحقيقة للاقتصاد الإماراتي والصناعة الإماراتية، ويفتح أمامها أبواب الأسواق العالمية للتصدير إليها .
ودعا سموه القائمين على إنتاج السيارة الى المزيد من التطوير والابتكار لإنتاج نوعيات عدة من مختلف فئات تلك السيارات لتلبي احتياجات أسواق المنطقة والتصدير إليها انطلاقا من الإمارات والعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في تنويع الاقتصاد الإماراتي والانطلاق به نحو آفاق أرحب وأوسع.
واستمع سموه من المهندس خلفان العبدان الشامسي المدير التنفيذي لشركة “أدفانسد انتجريتد سيستمز “ الشركة الأم لشركة العنقاء الى شرح مفصل حول مواصفات السيارة القادرة على العمل في أي مناخ وتضاريس ومصممة بمحرك 8 اسطوانات بقوة 400 حصان إضافة إلى ناقل حركة أوتوماتيكي بست سرعات وآليات حركة تتحمل أية مهمة و أية ظروف.
وعرضت شركة “ أدفانسد انتجريتد سيستمز” التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها ويبلغ حجم أعمالها العالمي نحو ستة مليارات دولار رسميا خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2009 مركبات “العنقاء”، و التي تعد الجيل الجديد لمركبات الدفع الرباعي عالية الأداء.
وأضاف ان الشركة قدمت ما يقارب من ثمانية ملايين دولار أميركي لعمليات البحوث والتطوير والتجارب الميدانية المتعددة لمركباتها على مدى عام ونصف العام .
وتوقع أن يبدأ الإنتاج خلال الأشهر الستة القادمة وقال إن الإنتاج سيتم في مصنع متخصص ومتكامل على أرقى المستويات التقنية في إمارة أبوظبي.
وذكر أن الشركة وخلال فترة التجربة والتطوير لمركباتها أخذت بعين الاعتبار التركيز على عمليات الأمن والسلامة في المركبة و تحمل مختلف الأجواء بما فيها حرارة الطقس العالية.
وأكد أن “العنقاء” ستتبع سياسة شركتها الأم “أدفانسد انتجريتد سيستمز” في التوطين حيث وصل عدد المواطنين في الشركة الأم الى ما يزيد على 180 من بين مدير ومهندس و فني يشكلون 98 بالمائة من كامل طاقم العمل و يشغلون 100 بالمائة من الوظائف العليا و المتوسطة

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى