الاتحاد

الرياضي

التتويج بالدرع بعد غياب 23 عاماً.. الدوري «شرقاوي»

 إيجور أحرز هدفين من ثلاثية التتويج أمام الوحدة (تصوير أفضل شام)

إيجور أحرز هدفين من ثلاثية التتويج أمام الوحدة (تصوير أفضل شام)

علي معالي (الشارقة)

توج الشارقة بلقب دوري الخليج العربي قبل جولة من النهاية، بالفوز على الوحدة 3-2، مساء أمس، في «الجولة 25» للبطولة، ليعود اللقب إلى «بيت الملك» بعد غياب 23 عاماً، في موسم استثنائي للفريق، وسط احتفالية رائعة وتاريخية، باستاد خالد بن محمد بمنطقة الحزانة بالشارقة، وأفراح جماهيره الغفيرة التي ملأت المدرجات، وستكون الجولة الأخيرة احتفالية تسلم الدرع أمام «صقور الإمارات».
تعامل «الملك» بذكاء شديد مع مباراة أمس، رغم الغيابات في «كتيبة العنبري»، وقاتل الفريق بشراسة لحسم اللقب قبل النهاية بجولة، وحاول العنبري تعويض النقص، بإشراك سيف راشد في الارتكاز، إلى جانب الشحي، ولعب عمر جمعة في مركز المهاجم الأيسر، وحمد جاسم إلى جوار عبدالله غانم في قلب الدفاع، لتعويض غياب شاهين عبدالرحمن.
كاد الشارقة أن يتقدم بهدف مبكر، إلا أن عمر جمعة المنفرد بحارس «العنابي» أضاع الفرصة الذهبية بغرابة، ولعب لوحده بهدوء أعصاب، معتمداً على سيطرة إسماعيل مطر على الكرة في الوسط، مع انطلاقات خطيرة من الأطراف، واختراقات من العمق عن طريق تيجالي، وكاد مطر أن يقص شريط الأهداف بكرة ماكرة أرسلها من مسافة بعيدة في الدقيقة 25، ورد الشارقة بمحاولة ثنائية بين ويلتون وإيجور، داخل المنطقة، أنهاها الأخير بتسديدة ذهبت سهلة، وفي الدقيقة 30 أكد إيجور براعته التهديفية برأسية جميلة من عرضية عمر جمعة، وهي أول تمريرة حاسمة لعمر هذا الوسم، في أول مشاركة من البداية، وهاجم الوحدة بضراوة لإدراك التعادل، ونجح في التعديل عندما أطلق شانج ريم صاروخاً ارتد من الحوسني، ليجد ليوناردو المتابع، ولم يجد صعوبة في هز الشباك في الدقيقة 40.
ومع أول هجمة في الشوط الثاني، ينجح ويلتون في تسجيل الهدف الثاني للشارقة، بعد تمريرة إيجور الرائعة في الدقيقة 46، ليرفع ويلتون غلته إلى 19 هدفاً، وفي الدقيقة 57 يمرر عمر جمعة كرة إلى إيجور، اخترق بها دفاعات الوحدة مسجلاً هدفاً جميلاً، ليرفع رصيده إلى 17 هدفاً، وفي الدقيقة 76 عاد المتألق تيجالي للتهديف وسط تراجع شرقاوي من دون مبرر، لترتفع الحرارة في الملعب والقلق في المدرجات الملكية، واشتعلت المباراة، وضاعت الفرص من الفريقين حتى أطلق الحكم صافرة النهاية، لتنطلق أفراح «الملك» بعودة اللقب الغائب، ومعانقة الدرع للمرة السادسة في تاريخه.

اقرأ أيضا

القبض على 23 من مشجعي برشلونة بسبب حوادث في إشبيلية