الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يشهد حفل ختام دورة توثيق المواقع التراثية العربية

سلطان القاسمي يسلم شهادة التخرج لإحدى المشاركات في الدورة

سلطان القاسمي يسلم شهادة التخرج لإحدى المشاركات في الدورة

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية بالمبنى الرئيسي للجامعة صباح أمس، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة حفل اختتام الدورة الإقليمية لتوثيق المواقع التراثية العربية والتي نظمها برنامج الحفاظ على التراث الثقافي في المنطقة العربية “آثار” التابع للمركز الدولي لدراسة وترميم الممتلكات الثقافية “إيكروم” بالتعاون مع حكومة الشارقة ممثلة في دائرة الثقافة والإعلام وإدارة متاحف الشارقة، بالإضافة إلى الجامعة الأميركية في الشارقة وجامعة الشارقة.

وبدأ الحفل بكلمة ترحيبية بصاحب السمو حاكم الشارقة راعي الحفل ألقاها الدكتور مفيد السامرائي المنسق العام لبرنامج “آثار”.
وأشار السامرائي في كلمته إلى جهود سموه في الحفاظ على التراث والثقافة العربية والإسلامية والتي أثمرت عن اختيار الشارقة عاصمة للثقافة العربية، وكذلك اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية.
وقال إن من أهم الأهداف التي تم تحقيقها في هذه الدورة تأكيد أهمية التوثيق العلمي الدقيق والمسح الكامل للمواقع الأثرية والأبنية التراثية.
وقدم الدكتور زكي أصلان مدير برنامج آثار “إيكروم” في كلمته خالص شكره وتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة على تفضله برعاية برنامج آثار، وشكر الجهات الداعمة للبرنامج، وهي كل من الإدارة العامة لتنمية التعاون في وزارة الخارجية الإيطالية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “أليسكو”، بالإضافة لـ”إيكروم” وحكومة الشارقة.
وقدم أصلان عرضاً مصوراً عن منجزات الدورة تضمن النشاطات والتدريبات العملية والنظرية التي تم تقديمها للمشاركين خلال أسبوعين على أيدي خبراء في هذا المجال.
وتهدف الدورة إلى تعزيز وتطوير المؤهلات المهنية للمختصين في مجال التوثيق والنظم المعلوماتية المتعلقة بإدارة التراث في الوطن العربي وتركيز المفاهيم الأساسية لمناهج إدارة أعمال التوثيق في الوطن العربي واتخاذ القرارات التي تضمن حماية مواقع التراث الثقافي.
جلسات نظرية وعملية
تضمنت الدورة جلسات نظرية وعملية وحلقات دراسية في غرف الدراسة، بالإضافة إلى العمل الميداني في موقع الدورة الأثري في إمارة أم القيوين.
وتطرقت الدورة إلى مواضيع منها مبادئ التوثيق وجمع المعلومات وتدوين وإدارة البيانات المتعلقة بالمواقع التراثية والأنشطة ومنهجيات وأدوات التسجيل والتوثيق والجرد وإدارة المعلومات وتقنيات أعمال “الطيبوغرافيا” ونظام تحديد المواقع “جي بي اس” والمساحة التصويرية فوتوغراميتري وتقنيات مسح اللايزر ثلاثي الأبعاد والبحث التوثيقي “البحث التاريخي والآثاري والحالة الإنشائية” ومبادئ وتصميم وإدارة السجلات في نظم قواعد البيانات “جي اي اس” وتطبيقها.
تكريم المشاركين
في الختام، تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتسليم الشهادات للمشاركين من مديري مواقع وآثاريين ومعماريين ومهندسين ومخططين من 11 دولة هي دولة الإمارات، والسعودية وعمان، ومصر، وسوريا، ولبنان، والمغرب، وفلسطين، والأردن، وإيران، وخبراء من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا.
حضر الحفل الدكتور عبيد بن سيف الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري، وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، وعبدالله بن محمد العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام، ومحمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار.
كما حضر الحفل عدد من أعضاء مجلس أمناء وكبار مسؤولي الجامعة الأميركية في الشارقة

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية