أبوظبي (الاتحاد)

يحتفي مهرجان ليوا الدولي، بحضور جماهيري كبير، ومشاركات خليجية وعربية، وبحضور سائحين من دول العالم قاطبة، ليشكلوا نموذجاً لمجتمع متنوع متماسك يسوده الألفة والإخاء الإنساني، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.
ويقدم المهرجان للعائلات من جميع الجنسيات، فعاليات وأنشطة مختلفة التي تحتفي بتراث التسامح، الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، حيث تواصل العروض الفنية، وسط بهجة الحضور الذين تفاعلوا مع الفنون الشعبية الإماراتية وعروض الفرق الموسيقية، إضافة إلى المسابقات التراثية المتنوعة.

واجهة الترفيه
وتوفر اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي، احتياجات الزوار ومتطلباتهم من بنية تحتية ومرافق ترفيهية وخدمات عامة، بجانب الفعاليات والأنشطة والبرامج المختلفة المقدمة للزوار، ومن هذا المنطلق أقامت ممشى مرعب، والذي يقع على جانبيه ألوان مختلفة من المطاعم والكافيهات والاستراحات التي تلبي أذواق الجمهور الكبير، الذي يحرص على متابعة الفعاليات، والاستمتاع بالبرامج والأنشطة المقدمة من قبل اللجنة المنظمة في «ممشى مرعب».
ويحتل الممشى موقعاً استراتيجياً متوسطاً المهرجان، ويوجد الممشى بين سوق ليوا التراثي، ليوا لاند والمسرح الرئيسي والمركز الإعلامي، وفيه تتقابل العائلات في جلسات الهواء الطلق تتذوق ما لذ وطاب من الأطباق الشعبية والوجبات السريعة والمشروبات الساخنة.

المطبخ الإماراتي
لا تقتصر المأكولات المتوافرة في ممشى مرعب على الأصناف السريعة، ولكن تتواجد أيضاً المأكولات الشعبية والتراثية، حيث تواجدت المواطنة فاطمة درويش المحيربي، في وسط الممشى، مقدمة أشهى الأطباق الإماراتية مثل اللقيمات والبلاليط والجباب والكرك ومأكولات أخرى، يقبل عليها الزوار من داخل الدولة وخارجها.

مسرح الطفل
يوجد على ممشى مرعب مسرح للطفل، تقام عليه الفعاليات الخاصة بالأطفال، بالإضافة إلى مسابقات وأسئلة وجوائز قيمة، تساعد على تنمية مهارات التفكير الإبداعي والمعرفي والنقدي لدى الناشئة، من خلال توجيه أسئلة ابتكارية للأطفال المشاركين في المسابقات وذويهم، وكذلك حفلات موسيقية وغنائية، تقدمها فرق شهيرة للأطفال، وشخصيات كرتونية محببة لديهم.

فنون شعبية
أطلت فرقة الفنون الشعبية، بفقراتها الشائقة على الجمهور في ممشى مرعب، وبإطلالة متميزة وبأهازيج سردت روايات وحكايات عن الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات، حيث استعرضت لجمهور المهرجان باقة متنوعة من الفنون الفلكلورية والأدائية التقليدية.
وقالت حمدة الشامسي، رئيسة اللجنة الإعلامية لمهرجان ليوا الدولي: إن المهرجان يستقبل زواره هذا العام بحلة مختلفة، وبالعديد من الفعاليات المتنوعة، التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع، حيث شهد المهرجان خلال الأيام الماضية إقبالاً مميزاً من الأهالي والزوار.