الاتحاد

الرياضي

600 متسابق في «تحدي أدكو ليوا» للدراجات بـ «تل مرعب» اليوم

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، يقام اليوم، بالمنطقة الغربية سباق تحدي أدكو ليوا للدراجات، الذي تنظمه شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو)، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي ونادي الغربية الرياضي، واتحاد الدراجات، الذي يقام بالمنقطة الغربية.

ويتضمن السباق الذي ينطلق من تل مرعب في الثامنة صباحا 3 فئات يتنافس في الأولى وهي السباق الرئيسي لمسافة 100 كلم، المشاركين من النخبة رجال وسيدات والأعمار فوق سن 35 سنة، بينما يقام سباق ثان ينطلق بعد 15 دقيقة من السباق الرئيسي، لمسافة 40 كلم للمبتدئين والناشئين والشباب تحت 16 سنة، ويقام السباق الثالث للصغار ما بين 6 و9 سنوات.

ورصدت اللجنة المنظمة للسباق جوائز تبلغ مائة ألف درهم لأصحاب المراكز الأولى في كل من السباقات الثلاثة.

وشهد التسجيل على المشاركة في السباق تزايدا كبيرا حيث وصل عدد المتسابقين إلى أكثر من 600 من الجنسين، قبل إغلاق باب التسجيل مساء أمس، وهو عدد غير مسبوق في تاريخ السباق الذي يصل إلى نسخته الثالثة، ويتوقع أن تكون المتابعة الجماهيرية كبيرة خاصة في تل مرعب التي تمثل نقطة البداية والنهاية ويتضمن مسار المتسابقين المرور على مدينة ليوا وعدة قرى ومناطق سكنية في المنطقة.

وأكد محمد عمير المنصوري نائب الرئيس لـ(العلاقات العامة) بشركة أدكو، رئيس اللجنة المنظمة للحدث، أن السباق أكد نجاحه قبل أن يبدأ من خلال تزايد أعداد المشاركين من جنسيات مختلفة ومنهم من حضر من خارج الدولة خاصة من أوروبا، وعدد من المواطنين والمقيمين، مبينا أن هذا الإقبال يؤكد السمعة الطيبة والكبيرة التي اكتسبها (تحدي أدكو ليوا) بعد النسختين الماضيتين، ويبرهن على أن المنطقة الغربية التي تمتع بتنوع في التضاريس الجغرافية أصبحت معروفة وجاذبة للعديد من السائحين، وهذا ما أكدته الحجوزات بفندق ليوا الذي اكتملت سعته التشغيلية من غرف برواد السباق.

وقال: نحن فخورون بالرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لهذا الحدث الذي أصبحت له سمعة كبيرة خارجيا من عام إلى آخر، وسعداء بالمكانة التي وصل إليها السباق الذي تم إدراجه ضمن أجندة الاتحاد الدولي، في العام المقبل، بعد أن تم اعتماده ضمن أجندة الاتحاد المحلي.

وأضاف: بالطبع هدفنا ليس التنافس الرياضي فقط بل إن شركة أدكو وعبر تاريخها قامت بمبادرات عديدة تجاه المجتمع الذي تتفاعل معه باستمرار، ولا شك أن الترويج للمنطقة الغربية واحد من الأهداف التي عملنا من أجلها، وأعتقد أن السباق نجح في التعريف بهذه المنطقة واستقطب لها العديد من الزوار في العامين الماضيين ونتوقع أن يكون الترويج السياحي أكبر هذا العام خاصة في ظل تضاعف العدد المشارك من داخل وخارج الدولة، لتكون الغربية محط أنظار العالم اليوم.

وتابع: فكرة السباق نبعت من مشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع أفراد المجتمع في ممارسة الرياضة بشكل عام ورياضة ركوب الدراجات الهوائية بشكل خاص، وكان ذلك حافزا لتطبيق الفكرة على أرض الواقع، لتصبح بهذا الحجم الضخم، وستتواصل في المستقبل، خاصة أن سباق الدرجات رياضة تنعكس بالإيجاب على صحة الإنسان في ظل عجلة الحياة السريعة حاليا.

وثمن المنصوري الدور الذي قام به الشركاء في الحدث مجلس أبوظبي الرياضي ونادي الغربية الرياضي واتحاد الدراجات على دعمهم لإنجاح السباق، كما شكر بلدية وشرطة المنطقة الغربية والمستشفيات وجميع الجهات التي قدمت دعمها جهات طوعية ليكون الحدث في أفضل صورة.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو