عربي ودولي

الاتحاد

الرئيس الجزائري يبحث الوضع في ليبيا مع رئيس وزراء إيطاليا

رئيس الوزراء الإيطالي يجري مباحثات في الجزائر

رئيس الوزراء الإيطالي يجري مباحثات في الجزائر

بحث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، الوضع في ليبيا مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي.
وقال كونتي، في ختام لقائه الرئيس الجزائري، «نعمل سوياً من أجل عملية برلين هذه وسنحاول الاستفادة من جميع الإمكانات التي تتيحها هذه العملية للسير بالأزمة الليبية نحو حل سلمي وسياسي».
وأضاف رئيس مجلس الوزراء الإيطالي أن «الخطوة الأولى هي وقف إطلاق النار، في هذه المرحلة ليس من المهم أن يكون هذا القرار رسمياً أو فعلياً. المهم أن يكون وقف إطلاق النار هذا دائماً، ويسمح بالحوار والمناقشة».
كما بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب وسائل إعلام حكومية جزائرية.
وسيشارك الرئيس تبون في المؤتمر الدولي المزمع عقده في برلين الأحد حول ليبيا برعاية الأمم المتحدة.
كان كونتي قد التقى، قبل لقائه الرئيس تبون، نظيره الجزائري عبد العزيز جراد.
وقالت الخارجية الجزائرية، في بيان، إن زيارة كونتي تندرج في إطار «ديناميكية جهود المجتمع الدولي لوضع حد للنزاع في ليبيا، وتقديم حل دائم لها، ستسمح لمسؤولي البلدين بمتابعة وتعميق المشاورات حول الأزمة الليبية، وكذا حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك».
ونوهت الخارجية الجزائرية إلى أن الدبلوماسية الجزائرية «تولي اهتماماً خاصاً للمسألة الليبية، إذ تبذل منذ أسابيع عديدة جهوداً حثيثة لتوفير الظروف المواتية لإعادة إطلاق الحوار ما بين الليبيين، وكذا مبادرة السلام للأمم المتحدة»، مضيفة «وقد ساهمت هذه الجهود في وقف إطلاق النار».
كما أشارت الوزارة إلى أن زيارة رئيس الوزراء الإيطالي للجزائر تمثل «فرصة لمسؤولي البلدين لدراسة الملفات الثنائيةو واستعراض أهم المواعيد الثنائية القادمة، سيما الدورة المقبلة للاجتماع الثنائي رفيع المستوى المرتقب انعقادها خلال النصف الأول من العام الجاري بالعاصمة الجزائرية».

اقرأ أيضا

البحرين تعلن ارتفاع حالات الإصابة بكورونا إلى 38