طهران (أ ف ب) ندد المرشح المحافظ إبراهيم رئيسي الذي هزم الجمعة في انتخابات الرئاسة الإيرانية بـ«تجاوزات» خلال عملية الاقتراع، وطالب مجلس صيانة الدستور المكلف الإشراف على الانتخابات بمراجعة تلك التجاوزات. وفي رسالة وجهها أمس إلى أحمد جنتي رئيس مجلس صيانة الدستور الذي ينبغي أن يوافق على نتائج الانتخابات الرئاسية، طلب رئيسي «مراجعة بعض التجاوزات المرتكبة قبل وخلال الانتخابات». وأشارت وكالة فارس للأنباء إلى أن رئيسي بعث إلى المجلس مستندات من مئات الصفحات تتعلق بتلك «التجاوزات». ويستطيع المرشحون تقديم شكاوى إلى مجلس صيانة الدستور خلال الأيام الثلاثة التي تلي الانتخابات. وكتب رئيسي «لا يمكنني السكوت على الظلم بحق الناس. لذلك أطلب مراجعة هذه الحالات وفقاً للقانون». وليس من المتوقع أن يسفر طلب رئيسي إلى الطعن بنتيجة الانتخابات مبدئياً.