الاتحاد

عربي ودولي

استمرار المعارك العنيفة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا

استمرت المعارك العنيفة والقصف المتبادل بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، منذ أمس الأربعاء، في محافظة إدلب السورية.
وفي مدينة حلب شمالاً، قتل أربعة مدنيين على الأقل الخميس جراء قصف بالقذائف الصاروخية على حي سكني شنته «مجموعات إرهابية»، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا».
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، بوقوع «اشتباكات اندلعت قرابة منتصف ليل الأربعاء الخميس جنوب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي»، أسفرت عن مقتل «26 عنصراً من الفصائل» مقابل «عناصر من قوات النظام».
وجاءت المعارك بين الطرفين غداة مقتل 19 شخصاً على الأقل جراء معارك في مدينة إدلب، استهدفت المنطقة الصناعية وسوق الهال، بحسب المرصد.
وتراجعت، وفق المرصد، وتيرة المعارك، منذ الأحد، قبل أن تستأنف ليل الثلاثاء الأربعاء على المحافظة التي تضم ومحيطها ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريباً من النازحين.
وأدت الاشتباكات والمعارك منذ ديسمبر الماضي إلى نزوح 350 ألف شخص غالبيتهم من الريف الجنوبي باتجاه مناطق شمالاً أكثر أمناً، وفق الأمم المتحدة.
ونبّهت لجنة الإنقاذ الدولية، اليوم الخميس، إلى أن استمرار التصعيد قد يتسبّب بموجة نزوح جديدة. وقالت اللجنة، في بيان، إن «650 ألف شخص قد يُجبرون على الفرار من منازلهم إذا تواصلت أعمال العنف».
وأوضحت أن «الوضع في شمال غرب سوريا على وشك الانهيار، وتمثّل أحداث الأيام القليلة الماضية نقطة تحول في الصراع».

اقرأ أيضا

سقوط جرحى باشتباكات بين محتجين لبنانيين وقوات الأمن