بغداد (الاتحاد) وجه زعيم التيار الصدري في العراقى مقتدى الصدر أمس، رسالة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني بمناسبة فوزه بولاية ثانية لمنصب رئيس الجمهورية، داعياً إلى ابتعاد إيران عن السياسات التي تؤثر سلبياً على المنطقة. ودعا الصدر في بيانه إيران إلى الانفتاح على بعض الدول غير المحتلة، والدول في المنطقة وترك المهاترات السياسية والطائفية والتي ما جرت عليهم بل على المنطقة جمعاء إلى الويل والثبور، داعياً الحكومة الإيرانية إلى الابتعاد عن كل السياسات التي تؤثر سلبا على المنطقة. وشنّ ?الصدر، ?هجوماً ?غير ?مسبوق ?على ?قادة ?مجاميع ?مسلحة ?عراقية، ?محذراً ?من ?فوز «?قطّاع? ?الرقاب ?الجدد» ?في ?الانتخابات ?المقبلة. ‏??وكشف ?عن? ?قيام ?قيادي ?في ?مليشيا ?عراقية، ?باختطاف ?1500 ?عراقي، ?انتقاماً ?لحادثة ?اختطاف? ?شقيقه، ?مؤكداً ?قيام ?المليشيات ?بعمليات ?اختطاف ?متكررة ?لأشخاص «?ذكروا ?قادتهم? ?بسوء». ‏??وانتقد ?الصدر ?الدعم ?الذي ?قال ?إن ?المليشيات ?تقدمه ?لوزيرة ?الصحة،? ?عديلة ?حمود، ?موضحاً ?أن «?هذا ?الدعم ?حال ?دون ?إقالة ?الوزيرة ?من ?منصبها، ?على ?الرغم ?من? ?اتهامها ?بالفساد?«?. ‏??وأشار ?إلى ?أن ?الزيارات ?التي ?يقوم ?بها ?قادة ?في «?الحشد? ?الشعبي» ?لوزيرة ?الصحة «?حرام ?وممنوعة ?وباطلة»?، ?مبيناً ?أن «?هذه ?الزيارات ?جاءت? ?نكاية ?في «?التيار ?الصدري» ?الذي ?طالب ?بإقالة ?الوزيرة??. واكد‏? ?الصدر ?تأييده ?لتشكيل ?كتلة ?سياسية ?عابرة ?للطائفية، ?بمفوضية ?انتخابات ?جديدة،? ?وقانون ?انتخابات ?جديد، ?ووجوه ?جديدة، ?موضحاً ?أنه ?يريد «?بناء ?مستقبل ?سياسي ?جيد? ?للبلاد»?.