الاتحاد

الرياضي

«أتلتيكو» وبرشلونة في معركة فض الشراكة على صدارة «الليجا» اليوم

أتلتيكو وبرشلونة في قمة نارية بالدوري الإسباني اليوم (أي بي أيه)

أتلتيكو وبرشلونة في قمة نارية بالدوري الإسباني اليوم (أي بي أيه)

يسدل الستار على فعاليات الدور الأول لبطولة الدوري الإسباني بمباريات المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة، والتي قد تفض الاشتباك مؤقتاً بين برشلونة وأتلتيكو مدريد على صدارة جدول المسابقة، إذ تستحوذ المباراة بينهما اليوم على الاهتمام الأكبر من بين مباريات هذه المرحلة، حيث يقتسم الفريقان صدارة جدول المسابقة برصيد 49 نقطة لكل منهما، وبفارق خمس نقاط أمام ريال مدريد صاحب المركز الثالث.
ويسعى الأرجنتيني ليونيل ميسي وزميله المهاجم نيما ردا سيلفا نجما برشلونة جاهدين إلى الاستعداد بأقصى درجة ممكنة لهذه المباراة، التي تحظى بالاهتمام الكبير من الفريقين، وكذلك من جميع المتابعين للبطولة، وأيضاً تجتذب اهتماماً كبيراً من قبل ريال مدريد الذي يطمح إلى انتهاء المباراة بالتعادل ليقترب خطوة من فرسي القمة.
وبينما عاد ميسي إلى صفوف الفريق بعد غياب دام لنحو شهرين، غاب نيمار عن صفوف الفريق بسبب إصابة معدية. وينتظر أن يكون اللاعبان على أهبة الاستعداد في مباراة أتلتيكو اليوم، وإن كان من المنتظر أيضاً أن يبدأ نيمار هذه المباراة على مقاعد البدلاء. وعلى النقيض، ينتظر أن يبدأ ميسي المباراة ضمن التشكيلة الأساسية بعد المستوى الذي ظهر عليه في مباراة الأربعاء الماضي في الكأس أمام خيتافي والتي انتهت لمصلحة الفريق الكاتالوني برباعية، وكان نصيب ميسي هدفان، علماً بأنه شارك في آخر نصف ساعة من المباراة.
وقدم برشلونة وأتلتيكو في الموسم الحالي أفضل بداية لهما في أي موسم بالدوري الإسباني، حيث أهدر كل منهما خمس نقاط فقط حتى الآن في 18 مباراة خاضها كل منهما بالدوري الإسباني. ويحتاج كل منهما للفوز في مباراة الغد ليتوج بطلاً للشتاء، علما بأن برشلونة حامل اللقب يتصدر بفارق الأهداف فقط أمام أتلتيكو. وقال كارلوس بويول مدافع وقائد فريق برشلونة: «أتلتيكو أحد أقوى الفريق في العالم حالياً، ستكون مباراة صعبة بالنسبة لنا».
ويتطلع الأرجنتيني الآخر دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو إلى اكتمال لياقة مدافعه الأوروجوياني دييجو جودين الذي غاب عن مباراة الفريق الثلاثاء الماضي، والتي تعادل فيها 1-1 فالنسيا في كأس إسبانيا. ولكن سيميوني يمكنه الاعتماد بشكل هائل على لاعب الوسط كوكي الذي تألق هذا الموسم وخطف الأنظار من خلال تمريراته المتقنة والأداء الراقي له في المباريات.
وقال كوكي في عيد ميلاده الثاني والعشرين أمس الأول: «التتويج بلقب بطل الشتاء ليس مهما بالفعل، ما يهم هو كيف تنهي الموسم، ما زال أمام الفريق النصف الثاني من الموسم بأكمله، علينا أن نعمل جميعاً بشكل جاد لنحتوي برشلونة، ونمتص هجماته ثم نحاول الرد عليهم بالهجمات المرتدة السريعة».
ويأمل ريال مدريد أن تنتهي مباراة برشلونه وأتلتيكو بالتعادل من أجل تقليص الفارق الذي يفصله عن الفريقين المتصدر والوصيف إلى ثلاث نقاط في حالة فوزه على إسبانيول غداً في مباراة أخرى بنفس المرحلة. وحقق ريال مدريد تفوقاً مريحاً على أوساسونا في ذهاب دور الستة عشر من كأس ملك إسبانيا لكرة القدم بفضل هدفين سجلهما كريم بنزيمة وخيسي ليفوز 2-صفر في استاد برنابيو بمدريد أمس الأول. ووضع بنزيمة الريال في المقدمة في الدقيقة 19 اثر ركلة حرة من لوكا مودريتش وصنع كريستيانو رونالدو الهدف الثاني لخيسي بعد ساعة من اللعب ليضع وصيف بطل الموسم الماضي في موقف جيد قبل جولة الاياب في استاد بامبلونا الاسبوع المقبل. ولم يكمل خيسي المباراة وخرج مصابا. وقال ألفارو أربيلوا مدافع ريال في مقابلة مع محطة «كانال بلوس» التلفزيونية الإسبانية: هذه هي النتيجة التي أردناها، لكننا لا يمكن أن نركن للراحة حين نذهب إلى استاد بامبلونا الذي نواجه فيه دائما صعوبة كبيرة. وأضاف: يكون التساؤل دائما حول طريقة اللعب، هل نخاطر ونترك مساحات في الدفاع، لكن علينا أن نسيطر وألا نخاطر كثيراً لأنهم لو سجلوا هدفا فسيجعل هذا الأمر معقداً بالنسبة لنا. ولو تجاوز ريال هذا الدور فسيلعب في دور الثمانية مع إسبانيول أو الكوركون. وتغلب الكوركون فريق الدرجة الثانية الذي أطاح بريال من دور 32 في 2009 حين كان يلعب في الدرجة الثالثة على إسبانيول 1-صفر.
واختتم ريال مدريد بيانه بالقول إن «مجلس إدارة النادي قرر نتيجة لذلك حفظ ذلك الملف». وتفهم النادي الملكي تفسير دي ماريا، الذي أكد لوسائل الإعلام التابعة للنادي أنه قام «بحركة طبيعية».
وأكد اللاعب الأرجنتيني: «لم أرد القيام بشيء تجاه الجماهير أو تجاه المدرب كما قيل، كانت إشارة طبيعية يقوم بها أي رجل، خاصة عندما يركض، المرء يقوم بها داخل الملعب مرات كثيرة، في الحقيقة إذا كان هناك من شعر بالإساءة، فأنا أتقدم باعتذاري، لكن الأمر هو كما قلت».
وأضاف: “في التليفزيون يظهر الأمر في جزء من الثانية. ليس ذلك بشيء، ليس كما لو كنت قمت به لوقت طويل على سبيل التعمد، كان شيئا طبيعيا، الناس التي شعرت بالإساءة لما قمت به، أطالبهم بالصفح، لكن ذلك لم يكن موجها ضد أحد.
ويلعب اليوم أيضاً، أتلتيك بلباو مع ألميريا وسلتافيجو مع فالنسيا وإلتشي مع أشبيلية، فيما يلعب غداً خيتافي مع رايو فاليكانو وريال بيتيس مع أوساسونا وليفانتي مع ملقة، ثم تختتم المرحلة بعد غد بلقاء فياريال مع ريال سوسيداد.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل