الاتحاد

الرياضي

ماراثون دبي .. «الستة الكبار» ورحلة «المليون»

وليد فاروق (دبي)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ينطلق في السادسة والنصف من صباح اليوم، ماراثون دبي العالمي في نسخته الثامنة عشرة، في منطقة أم السقيم بمشاركة متوقعة تصل إلى 37 ألف مشارك يتنافسون في 3 فئات للسباق.

يجمع الأول نخبة العدائين في العالم، وهو السباق الرئيسي لمسافة 42 كيلو متراً و195 متراً، والثاني السباق الجماهيري ومسافته 10 كلم، ويشارك فيه عدد من العدائين العرب والمواطنين، إلى جانب متسابقين أجانب، وأخيراً السباق العائلي والذي يبلغ طوله 3 كلم، وهو مفتوح للجميع، وتبلغ جوائز السباق الرئيسي منفرداً ما يفوق المليون دولار وتحديداً 3 ملايين و830 ألف درهم. وينطلق الماراثون في السادسة والنصف صباحاً، بينما ينطلق سباق 10 كم وسباق 4 كم العائلي في الـ 11 صباحاً.

وستكون نقطة البداية للماراثون وسباق 10 كم من طريق أم سقيم مقابل مدينة جميرا في جوار فندق برج العرب، فيما يبدأ سباق 4 كم من طريق الوصل، وستكون نهاية جميع السباقات على طريق أم سقيم قبل أكاديمية شرطة دبي وتقاطع طريق الوصل مع وجود سبع ساعات مهلة زمنية محددة في ختام الماراثون.

وتحظى النسخة الحالية بحضور ما يقارب 50 شخصية رياضية دولية وقارية وإقليمية من رجالات الاتحاد الدولي لألعاب القوى والاتحادات القارية والوطنية، يتقدمهم اللورد سباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس اللجنة الأولمبية البريطانية الذي يشارك في تكريم الفائزين، وحماد كلكبا نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأفريقي لألعاب القوى، ودحلان الحمد نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى، ودوبري نائب رئيس الاتحاد الأوروبي رئيس اتحاد البلقان والاتحاد البلغاري، ومحمد أبو جلال نائب رئيس الاتحاد البحريني الأمين العام لاتحاد غرب آسيا، وحلمي أبو السعود رئيس اتحاد جزر القمر، وأرنولد رئيس الاتحاد اللبناني، وفخر الدين أحمد رئيس الاتحاد التركي.

يشارك في الماراثون 6 أبطال سابقين في السباق الرئيسي الذي يضم 28 عداءً سجلوا زمناً أقل من ساعتين وعشر دقائق، وما يمنح الماراثون مزيداً من القوة أنه منذ فوز الأسطورة هايلي جيبرسيلاسي بالسباق عام 2008، سجل 7 عدائين زمناً أفضل من زمن جيبرسيلاسي والذي كان قبل ثماني سنوات ثاني أسرع زمن مسجل في تاريخ الماراثون.

ومن المتوقع أن يشهد أول سباق ماراثون عالمي في عام 2016 صراعاً تنافسياً شديداً ضمن كلا الفئتين، وذلك لأنه يعد أحد السباقات المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو في البرازيل صيف العام الجاري، علماً بأن ماراثون دبي صنف وفق أشهر موقع رياضي متخصص في قاعدة البيانات الشاملة، كثاني ماراثون على مستوى العالم بعد ماراثون لندن، وذلك استناداً إلى عدة عوامل منها النتائج الإجمالية والأوقات التي سجلها كل من الرجال والسيدات في السباق، فضلاً عن التصنيف العالمي لنخبة العدائين أنفسهم.

يتصدر قائمة المرشحين في سباق الرجال لنيل اللقب والجائزة المالية وقدرها 200 ألف دولار لصاحب المركز الأول، 6 أبطال عالم سبق أن حققوا لقب ماراثون دبي على مدار الأعوام الماضية، يتقدمهم ليمي بيرهانو هايلي، حامل لقب النسخة الماضية 2015، وتاسيجيا ميكونن حامل لقب عام 2014، ومعهما البطل وحامل الرقم القياسي إيلي ابشيرو الفائز بلقب عام 2012، وكذلك البطل تسجاي كيبيدي صاحب الميداليات الأولمبية والفائز مرتين بماراثون لندن عامي 2010 و2013.

في سباق السيدات، تتصدر المشهد ثلاث فائزات سابقات في هذا الماراثون نفسه، وهن الإثيوبيات تيرفي تسيجاي، ومولو سيبوكا وماميتو داسكا، ومعهن مواطنتهن ميسيليتش ميلكامو والتي سجلت أفضل رقم قياسي بزمن ساعتين و21 دقيقة وثانية واحدة، وهي ثاني أسرع سيدة في المضمار خلف مواطنتها الأخرى والتي فازت بماراثون دبي عام 2013 تيرفي تسيغاي (ساعتان و20 دقيقة و18 ثانية)، فيما حلت سيبوكا ثالثة فيما ظهر بأنه معركة حقيقية في العدو من أجل الظفر بالفوز.

يحصل صاحب المركز الأول في سباقي الرجال والسيدات على 200 ألف دولار، والمركز الثاني على 80 ألف دولار، والمركز الثالث 40 ألفاً، والمركز الرابع 30 ألفاً، والخامس 13 ألفاً، والسادس 12 ألفاً، والسابع 11,500، والثامن 11 ألفاً، والتاسع والعاشر 10 آلاف دولار.


أجواء سهلة وميسرة لجميع المتسابقين

دبي (الاتحاد)

أكدت اللجنة المنظمة للماراثون أنها أنهت إجراءات السباق كافة في ظل أجواء سهلة وميسرة لجميع المتسابقين والحضور الكبير الموقع، وذلك بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية المعنية في دبي، علاوة على توفير 22 سيارة إسعاف مجهزة، إلى جانب وجود طائرتين مروحيتين، لمتابعة مسار الحدث، وتحديد نقاط المياه والعصائر والإنعاش والإسعاف على طوال الطريق، حيث وصل عددها إلى 60 نقطة للسباقات الثلاثة.

كما سمحت اللجنة المنظمة، بالتنسيق مع أكاديمية شرطة دبي، باستخدام مواقف سيارات الأكاديمية أثناء السباق، تسهيلاً على المشاركين، في حين وفرت الأكاديمية 1820 موقفاً للسيارات.

2200 متسابق من «صحة دبي»

دبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة الصحة في دبي مشاركة أكثر من 2200 موظف من مختلف المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للهيئة، في فعاليات النسخة الثامنة عشرة لماراثون دبي الرياضي صباح اليوم. وأكد غانم عبدالله لوتاه مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الصحة في الإمارة، على حرص «الهيئة» على المشاركة في هذا الحدث الرياضي الذي يتماشى مع استراتيجيتها الهادفة للتشجيع على ممارسة النشاط البدني كنمط حياة للوقاية من الأمراض، وتحسين الصحة العامة للأفراد على اختلاف فئاتهم العمرية.

وقال لوتاه إن «الهيئة» اتخذت الإجراءات والترتيبات اللازمة كافة لتسهيل مشاركة موظفيها في هذه التظاهرة الرياضية من خلال توفير الزي الرياضي الخاص بالسباق والتنسيق مع «مواصلات الإمارات» لتأمين نقل المشاركين إلى نقاط الانطلاق المختلفة في منطقة الجميرا.

وأشار إلى الدعم الذي وفرته هيئة الصحة في دبي لإنجاح ماراثون دبي الرياضي من خلال تأمين عيادات صحية مزودة بعدد من الأطباء والممرضين، إضافة إلى توفير 8 محطات دعم صحي على طول منطقة السباق، تضم عدداً من الفرق الطبية والتمريضية، ومجهزة بالمعدات اللازمة كافة لاستقبال الحالات المرضية، إضافة إلى خدمات الإسعاف.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»