الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
90 زورقاً يبدعون في بطولة «أبوظبي للكنعد»
90 زورقاً يبدعون في بطولة «أبوظبي للكنعد»
الأحد 21 مايو 2017 23:01

أبوظبي (الاتحاد) اختتمت مساء أول أمس منافسات بطولة أبوظبي الكبرى لصيد الكنعد في نسختها الأولى لموسم 2017، والتي شهدت مشاركة وإقبال أكثر من 90 زورقاً تنافست في ما بينها وعلى مدار ثلاثة أيام من أجل الظفر بالوزن الأكبر والسمكة الأثقل في فئة الكنعد، في البطولة التي نظمها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وبمتابعة مجلس أبوظبي الرياضي. وحقق المركز الأول خالد سالم المنهالي بعد أن تمكن من اصطياد سمكة وزنها 27.70 كيلو، وحل بالمركز الثاني المتسابق إيلي قيصر طفشي بحصد وزن قدره 21.28 كيلو، وجاء في المركز الثالث المتسابق غيث الخاجة الذي ظفر بسمكة وزنها 18.25، والمركز الرابع سيف سعيد الغداني بسمكة وزنها 16.55، وحل خامساً سلطان محمد المرزوقي بسمكة وزنها 16.55 كيلو، وسادساً عبد الله سعيد أغواني بسمكة وزنها 16.50، وحل سابعاً فهد خليفة المحيربي بسمكة وزنها 16.20 كيلو، وثامناً حمد محمد الخيلي بسمكه وزنها 14.80، وتاسعاً راشد محمد المرزوقي بسمكة وزنها 14.65، وعاشراً أحمد حثبور الرميثي بسمكة وزنها 13.55. كرم المنافسين في الختام سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وأعضاء اللجنة المنظمة للسباق وأيوب الخاجة من دلما مارين راعي المنافسة، وخالد المحيربي من واحة ليوا للرحلات. وشهدت المنافسة تحدياً كبيراً في اليوم الأخير، خاصة مع تسليم كل متسابق للأسماك التي اصطادها إلى اللجنة المنظمة في مقر النادي والقيام بوزن السمك وتسجيله ضمن الأوزان العالية، كما ساهم متسابقو فريق أبوظبي محمد المحيربي وماجد المنصوري وثاني القمزي في تحكيم المسابقة والإشراف عليها من الناحية الفنية والإدارية، والتأكد من التزام الجميع بكل القوانين والمعايير التي تم وضعها. من جهته هنأ سالم الرميثي جميع الفائزين بالمراكز الأولى عبر النسخة الأولى التي تقام في أبوظبي، وقال: رسالتنا قد تحققت في أول نسخة والوصول بأهدافها إلى البر المنشود، البطولة شهدت مشاركة وإقبالاً واسعاً، وبلغ عدد الزوارق أكثر من تسعين زورقاً انتشرت طيلة الأيام الماضية من أجل الوصول للرقم الأعلى في بحر أبوظبي. وقال الرميثي: رياضة صيد الأسماك رياضة مهمة جداً من ناحية أنها تربطنا بعادات وتقاليد قديمة لا نريدها أن تندثر، وأيضاً لأنها تلهم صاحبها الصبر والكثير من الفضائل الإيجابية، نسعى إلى أن تطوير هذه الرياضة والبطولات الخاصة بها، وسيكون لنا وقفة أفضل معها في الموسم المقبل. وعن اختيار نوعية سمك الكنعد من أجل المنافسة قال الرميثي: يعد الكنعد من الأسماء الموسمية والتي تكون صعبة على المتسابق أو البحار صيدها بالوسائل المعروفة، ولذلك نشجع الشباب على استخدام التشخيط والسنارة عبر الصيد، لا ننسى أيضاً أن هذه البطولة تصب في إطار زيادة التواصل والتفاعل ما بين النادي والمجتمع. الأوائل يشكرون رئيس النادي أبوظبي (الاتحاد) توجه أصحاب المراكز الأولى في المنافسة بالشكر الجزيل والعرفان إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وأكدوا أن مثل هذه البطولات ضرورية جداً كي تزيد من شعبية رياضة صيد الأسماك وتطويرها، مثلما يحدث في الكثير من دول العالم. وأكد خالد المنهالي الفائز بالمركز الأول أن المسابقة كانت فرصة كبيرة جداً من أجل التنافس الرياضي بين المشاركين وأيضاً إعطاء الفرصة للقيام بالصيد بالوسائل المحددة من الناحية القانونية، نتمنى أن يكون هناك بطولات أكثر وزيادة في مثل هذه النوعية من المنافسات، حيث إن عدد المشاركين من خلالها سيكون كبيراً بكل تأكيد. وشملت الجوائز أصحاب المراكز العشرة الأولى، بالإضافة إلى حصول الفائزين الثلاثة الأوائل على جوائز مقدمة من دلما مارين وواحة ليوا للرحلات واكستريم أنكر، كما حصل الأول أيضا على محرك ميركوري مقدم من دلما مارين.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©