الإثنين 24 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
كريج برين يضع فريق أبوظبي في «التوب 5»
كريج برين يضع فريق أبوظبي في «التوب 5»
الأحد 21 مايو 2017 23:01

بورتو (الاتحاد) اجتاز فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات التحديات الصعبة في رالي البرتغال - الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات - محتلاً المركز الخامس في الترتيب العام بقيادة السائق الإيرلندي الشاب كريج برين وملاحه سكوت مارتن على متن سيتروين سي3 دبليو.آر.سي بعد منافسات حامية جمعته بسائقين يتمتعون بخبرة أكبر مما يمتلك خصوصاً في البرتغال. تألف اليوم الثالث والأخير لرالي البرتغال من أربع مراحل خاصة منها المرحلة الأيقونية الشهيرة بقفزتها وبجمهورها الغفير «مرحلة فاف»، سيطرت حالة من الترقب والحذر على اليوم الأخير مصحوبة بوتيرة قيادة معتدلة لجميع السائقين كون الفارق بين المراكز كان مريحاً إلى حد ما، وحاول سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات كريج برين تعويض الفارق مع تاناك لاستعادة مركزه الرابع إلا أن المهمة لم تكن سهلة ليكتفي برين في نهاية المطاف بالمركز الخامس في الترتيب العام. ولقد أفلت المركز الرابع من بين يدي برين لصالح تاناك ليستقر الإيرلندي بفارق 2.8 ثوان فقط، وذلك بسبب الاختيار غير الموفق للإطارات، مما أدى إلى تآكل الخلفية منها بسرعة خلال مرحلة أمارانتيه لينزلق برين فيها ويفقد 20 ثانية وهو ما سمح للسائق أوت تاناك في التقدم. وقال برين: أنا سعيد بالمركز الخامس في البرتغال، كنا بين أسرع السائقين في اليوم الأول وتابعنا الرالي بوتيرة ثابتة وأعتقد بأن الرالي بالنسبة لنا لم يكن سيئاً وبالتأكيد حصدنا فيه نقاطا وإيجابيات مهمة. من أبرز لحظات مرحلة فاف الأخيرة هي القفزة التي قام بها الشيخ خالد القاسمي، عندما ارتفعت السيارة عن الأرض عالياً وهبطت على مقدمتها بقوة لينهي القاسمي راليه بشكل حبس أنفاس الجميع، وقال «كانت قفزة عالية بالفعل، أردت أن أضغط قليلاً فعشنا لحظات رائعة حبست فيها الأنفاس». وكان الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، مثمراً أيضاً على الرغم من بعض العقبات التي اعتبرها البطل الإماراتي جزءا من مسيرة التأقلم مع السيارة الجديدة، حيث فقدت السيارة عزمها الإضافي (بوست) في المرحلة 14 وقبلها وقع اختيار القاسمي على معايير ضبط قاسية لجهاز التعليق وتم رفع مستوى السيارة عن الأرض قليلاً ولكن المفاجأة كانت أن المراحل ناعمة وليست وعرة كما كان متوقعاَ، حيث أكمل المراحل بوتيرة قيادة معتدلة بهدف التعلم والاعتياد أكثر على طبيعة السيارة الجديدة إلى جانب ملاحه كريس باترسون.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©