الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
الملك الشرقاوي يواجه النصر بالقوة الدفاعية
الملك الشرقاوي يواجه النصر بالقوة الدفاعية
الأحد 21 مايو 2017 22:58

رضا سليم (دبي) تشهد صالة الوصل مساء اليوم مباراتي الدور نصف النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة اليد للرجال، حيث يلتقي في الخامسة والنصف الشباب مع الأهلي، فيما تقام المواجهة الثانية في السابعة والنصف مساء وتجمع بين الشارقة بطل الدوري وكأس الإمارات مع النصر وصيف بطل الدوري، ويلتقي الفائزان في المباراتين في المباراة النهائية التي تقام يوم الخميس المقبل في ختام موسم كرة اليد الحالي. وتبحث الفرق الأربعة عن لقب جديد، خاصة أن 3 فرق منها لم تحقق أي بطولات، وهو ما يجعل اتحاد اليد يقوم بترتيبات خاصة، ومن المنتظر أن تقود المباراتين أطقم تحكيم خليجية حرصاً على الخروج بالمباراتين إلى بر الأمان بعدما عاد الشغب من جديد ليطل برأسه في ملاعب اليد ورغم أن الحكام ليسوا طرف فيها إلا أن ما حدث في مباراة الشعب والنصر والأحداث المؤسفة دفعت الاتحاد إلى تأمين المباراتين، والمؤسف أن أحداث الخروج عن النص امتدت إلى المراحل السنية. وتبقى حظوظ الفرق الأربعة في التأهل للنهائي قائمة حتى الثواني الأخيرة من المباريات في التأهل للنهائي، وتأتي المواجهة الأولى بين الشباب والأهلي متكافئة خاصة أن كلاهما نجح في تجاوز دور الثمانية دون عناء، حيث فاز الجوارح على الجزيرة والأخير يعاني غيابات وإصابات ومشاكل فنية كثيرة، بينما فاز الفرسان على العين. وتبدو كفة الفريقين متساوية، خاصة أن كلاهما يتعامل مع المواجهة على أنها أسهل من موجهة أي من الشارقة أو النصر، فالأول بطل الدوري والثاني الوصيف. يتعامل الشباب مع مواجهة الأهلي بشكل مختلف، حيث يسعى للوصول للنهائي على حساب الفرسان خاصة أنها البطولة الأخيرة التي يتمسك الجوارح بالفوز بها قبل الدخول في مرحلة الدمج مع الأهلي فيما يسعى الأخير إلى العودة لمنصة التتويج، خاصة أن الفرسان من الفرق التي لها باع طويل في اللعبة، وكان حتى الموسم الماضي على منصة البطولات. أما مواجهة القمة بين الشارقة والنصر، فمن الصعب التكهن بالنتيجة، خاصة أن الشارقة توج ببطولتين، وهو من أفضل فرق اللعبة هذا الموسم في كل البطولات، ووصل إلى مرحلة النضج الفني وكيفية التعامل مع المباريات، خاصة في الأمتار الأخيرة، حيث كانت مشكلة الفريق في حسم المباريات، وهو ما نجح فيه وليد عبدالكافي مدرب الفريق والذي غير كثيراً من أسلوب اللعب، فتحسن الأداء وتراجعت الأخطاء. كان الشرقاوية يترقبون العقوبات على لاعبي النصر بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الشعب، ويركز الملك الشرقاوي في المباراة بحثاً عن تأهل جديد للنهائي لتحقيق الثلاثية التي باتت مطلب جماهيري لكل عشاق الملك. في الوقت الذي جهز المغربي نور الدين بوحديوي مدرب النصر مجموعة لاعبيه من أجل خطف بطاقة النهائي من الملك الشرقاوي الذي حرمه من درع الدوري، وتمثل المباراة الفرصة الأخيرة قبل نهاية الموسم لتحقيق بطولة لقلعة العميد.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©