أمين الدوبلي(أبوظبي) حلق أمس الأول نادي بني ياس بلقب بطولة كأس رئيس الدولة لمبارزة الرجال للعام الخامس على التوالي، بعد فوزه بالمراكز الأولى في منافسات فئات السابر واليبيه والفلوريه، والتي أقيمت على صالة فاطمة بنت مبارك بمنطقة الكرامة في أبوظبي، بحضور كل مسؤولي الاتحاد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحاد وهدى المطروشي الأمين العام، وعضوي المجلس محمد غانم المنصوري، وحسين الغزال الشامسي، وسعيد الكثيري المدير التنفيذي لشركة نادي بني ياس للألعاب الفردية والجماعية، ومحمد سالم الزعابي المشرف العام للألعاب القتالية بنادي الوحدة. كانت المنافسات قوية، وتميزت بالتكافؤ الكبير في كل المراحل سواء التمهيدية أو النهائية، بما يعكس مدى تطور المستويات واهتمام الأندية باللعبة، حيث فاز علي الحمادي من بني ياس بالمركز الأول في سلاح السابر، وتلاه زميله أنس النوباني من نفس النادي في المركز الثاني، وخليفة العبري من بني ياس أيضا في المركز الثالث، ويوسف الكاف في المركز الثالث مكرر. وفي منافسات الايبيه تأهل لاعبا المنتخب عبدالله الحمادي وخليفة الزرعوني من بني ياس للنهائي، ونجح عبدالله الحمادي من تحويل تأخره بفارق 5 نقاط في الشوط الأول إلى فوز مستحق بفارق 3 نقاط في الشوط الثالث بنتيجة 15 - 12، وجاء اندريه ماتيو من أكاديمية ام كي اف أي في المركز الثالث، وعمران شهداد من مركز دبي في المركز الثالث مكرر. وفي فئة الفلوريه تربع لاعبو بني ياس على المراكز الأولى، حلق عبدالرحمن حفور بالمركز الأول، وتلاه زميله أحمد جعفر في المركز الثاني، وحل ثالثا سلطان العزعزي، وثالثا مكررا ساري المنصوري، شارك في البطولة 91 لاعبا من أندية بني ياس والعين، والوحدة، والشارقة ومركز دبي، وفريق وزارة التربية والتعليم، ومركز المهارات الحديثة، وأكاديمية إم كي اف أي، ومركز كلباء. من ناحيته أشاد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد عضو المكتب التنفيذي باللجنة الأولمبية بنجاح الموسم المنقضي، مشيرا إلى أنه حقق كل أهدافه، وأكد أن الإنجازات التي تحققت على المستويات الخليجية والعربية في البطولات عززت من تطور اللعبة، وأن المكاسب لم تتوقف عند إنجازات الأبطال والبطلات فقط، لكنها امتدت إلى تأهيل عدد مميز من الكوادر الفنية في مجالات الإدارة والتحكيم والتدريب، وأن المهم أيضا والذي يصب في مصلحة المستقبل هو اتساع قاعدة الممارسين والممارسات للعبة ودخول عدد من الأندية تحت مظلة الاتحاد لإفراز الأبطال والبطلات. وبارك الشيخ سالم بن سلطان القاسمي لفتيات نادي الشارقة على فوزهن ببطولة الكأس، ولرجال بني ياس على الصدارة في كل الفئات السابر والايبيه والفلوريه، مؤكدا أن الموسم المقبل سوف يكون أقوى في ظل ظهور قوى جديدة في الأفق من الأندية التي ضمت اللعبة، وعبرت عن نفسها بقوة في منافسات العام المنقضي. وقال محمد غانم المنصوري أمين صندوق الاتحاد إن بطولة كأس رئيس الدولة، كانت فرصة لتجمع كل لاعبي المبارزة من مختلف إمارات الدولة، وأن البطولة كانت قياسا لمستوى اللاعبين وتأكيدا على التطور الكبير في ظل خضوعهم لبرامج ومعسكرات قوية واستمرارية مشاركتهم، وأن النسخة الحالية شهدت زيادة ملحوظة في عدد اللاعبين واللاعبات، بما يعكس انتشار اللعبة، وأن كل سنة تقدم الجديد في السنوات الخمس الأخيرة، سواء على مستوى اللاعبين واللاعبات والمدربين والحكام، والنتائج الخارجية، مؤكدا أن المسابقات المحلية هي أفضل إعداد للمنافسات الخارجية، ومن حسن الحظ أن منصات التتويج العربية والخليجية لم تخل أبدا من لاعبينا ولاعباتنا، على الرغم من أن لعبتنا ما زالت حديثة العهد، قياسا بدول أخرى كثيرة عريقة في اللعبة، ولعبات أخرى في الدولة سبقتنا بعشرات السنين. وعن دور الأندية في تطوير اللعبة قال: في البداية لابد أن نتوجه بالشكر إلى جميع الأندية والمراكز التي شاركت معنا، وساهمت في تعزيز مكتسباتنا وإنجازاتنا، ونؤكد أن شراكتنا مع الأندية هي أهم محاور التميز على المستويين العربي والخليجي، والآسيوي أيضا، ولا شك أن إقبال الأندية على ممارسة تلك الرياضة يعكس مدى الاهتمام بها، ومن هذا المنطلق ندعو باقي الأندية على الانضمام إلينا والمساهمة في تحقيق نهضتنا التي نصبو إليها، ونحن نستهدف أن تتسع القاعدة وتتواصل الإنجازات، وأن يزيد العدد في الرجال الذي بلغ 91 لاعباً هذا العام إلى أكثر من 120 لاعباً في الموسم المقبل، ونحن مطمئنون على مسار اللعبة، في ظل الاهتمام الكبير من قيادات الدولة بالرياضة وتقديم الدعم المناسب، باعتبارها قطاعا مهما، يعكس مدى التطور والتحضر لدى الشعوب.