عربي ودولي

الاتحاد

قرقاش: حقبة البشير و«الإخوان» خلفت فشلاً ذريعاً

أنور قرقاش

أنور قرقاش

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية أمس، إن انطباعاته عن زيارته للخرطوم هي أن السودانيين مصممون على بناء نظام عصري ينتشل بلدهم من سنواته العجاف، مشيراً إلى أن حقبة الرئيس المخلوع عمر البشير وجماعة الإخوان تركت وراءها فشلاً ذريعاً في إدارة السودان.
وقال معاليه، في تغريدة في (تويتر): «يبدو واضحاً من الخرطوم أن عودة المصداقية للبعد العربي في السياسة الإقليمية ضرورة في ظل تغول القوى الإقليمية على النظام العربي، فإعادة إنتاج الطموحات الإمبراطورية والتعريف الهزلي للجيرة والجوار ما هو إلا غطاء لتمدّد استعماري جديد على حساب العالم العربي».
وتابع معاليه: «من انطباعاتي خلال زيارتي إلى الخرطوم أن حقبة البشير والإخوان المسلمين تركت وراءها فشلاً ذريعاً في إدارة الدولة وتوفير الاستقرار والازدهار.. السودانيون يواجهون اليوم تراكمات فشل التنظير الأيديولوجي، ومصممون على بناء نظام عصري ينتشل بلدهم من سنواته العجاف».
وكان معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية قد وصف زيارته إلى الخرطوم بأنها «ناجحة»، مؤكداً أن السودان الجديد «سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه». وفي تغريدة سابقة قبل يومين قال معاليه: «زيارة ناجحة إلى السودان الشقيق، حيث تشرفت بلقاء رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس الوزراء. ولمست تقديراً عميقاً للإمارات ومساندتها في هذه المرحلة بكل ما تحمله من تحديات».
وأضاف: «السودان الجديد سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه وطموحهم إلى تشييد مستقبل أفضل.. علاقتنا مع السودان تاريخية وتتجذّر وتتجدّد في سعينا لبناء علاقة عصرية وشراكة متنوعة». وأشار إلى أن الجالية السودانية، التي تبلغ 100 ألف سوداني، تسهم في نهضة الإمارات وهي في بلدها الثاني، والتقدير الذي لمسته في الخرطوم انعكاس لهذا الجهد المشترك.

اقرأ أيضا

ألمانيا: نواب يدعون أوروبا لإيواء أطفال لاجئين في مخيمات يونانية