الاتحاد

ثقافة

تجليات رمضانية في بيت الشعر بالشارقة

المشاركون في الأمسية (من المصدر)

المشاركون في الأمسية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

نظم بيت الشعر في الشارقة ضمن نشاط منتدى الثلاثاء أمسية رمضانية شارك فيها كل من الشعراء يوسف الحمود، وشيخة المطيري، ومؤيد الشيباني، ويوسف الديك، وأحمد العسم، والمنشد علي النقبي، والفنان عبدالله البلوشي، وحضرها الشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر وجمهور القصيدة وقدمتها الشاعرة هبة الفقي.
افتتح الأمسية الشاعر السوري يوسف الحمود الذي يقف لأول مرة على منصة بيت الشعر في الشارقة، وقرأ قصيدة بعنوان «آنسة الأغنية».
الشاعرة شيخة المطيري عبرت بجزالة لغتها بحور المعاني، وقرأت قصيدة «ولادة».
الشاعر والباحث مؤيد الشيباني استهل الأمسية وهو يحتفل بـ»بحر عوشة» وهو كتابه الذي ألفه عن فتاة العرب الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي، وجاءت قصيدته وقفة على مدخل مدينة العين وهو يكلم أفلاجها وأشجارها وبعض تفاصيل عناوين قصائد فتاة العرب.
الشاعر يوسف الديك وقف بالحنين على مفترق طرق الأحلام وهي تسافر في فضاءات الغياب، وتمر على مدن تعيش بكل تفاصيلها في الذاكرة وهو يصور مشهدية هذه الرحلة الوجودية التي ستقف يوماً ما عند محطة الغياب الأبدي.
أحمد العسم جاء من سكونه الذي انزلق على الكثير من تفاصيل رأس الخيمة وهو يستحضر صورها المتشكلة في نصوصه موجاً وجبالاً وصحارى، وهو يقف عندها مخاطباً بعاميته وفصيحه زمناً شهد ولادة نصه التأملي الفلسفي.

اقرأ أيضا

تجليات صورة المرأة في الرواية الإماراتية