الإثنين 24 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
3 صفقات مرشحة لتجاوز الـ100 مليون يورو
3 صفقات مرشحة لتجاوز الـ100 مليون يورو
الإثنين 22 مايو 2017 11:20

محمد حامد (دبي) لم تتجاوز صفقة في تاريخ كرة القدم حاجز الـ 100 مليون يورو إلا في حالتين، الأولى للويلزي جاريث بيل، الذي انتقل من توتنهام إلى ريال مدريد عام 2013 مقابل 100 مليون يورو، ضارباً الرقم الأكبر في التاريخ والذي كان مسجلاً باسم كريستيانو رونالدو، الذي انتقل من مان يونايتد إلى ريال مدريد صيف 2009 مقابل 94 مليون يورو، ويبدو أن الريال هو القاسم المشترك الأشهر في عالم الصفقات المجنونة التي تقترب من حاجز الـ 100 مليون أو تتجاوزه. وفي الصيف الماضي توسعت ظاهرة «الصفقات المجنونة» لتتجاوز حاجز الـ 100 مليون يورو للمرة الأولى في التاريخ، فقد انتقل بول بوجبا من يوفنتوس إلى صفوف مان يونايتد مقابل 105 ملايين يورو، وأثارت الصفقة جدلاً لم يتوقف حتى الآن، حيث يرى البعض أن النجم الفرنسي لا يستحق هذا المبلغ التاريخي القياسي، وهو ما حدث من قبل في صفقة بيل، ولم يتمكن كل منهما، أي بيل وبوجبا ما يشفع لهما باعتبارهما الأغلى في التاريخ، وهما فقط من بلغت صفقة كل منهما 100 مليون أو أكثر. وجاء فتح التحقيق في صفقة بوجبا من جانب «الفيفا» بعد أن تردد أن مينو رايولا وكيل أعمال اللاعب الفرنسي حصل على ما يقرب من 50 مليون يورو من الصفقة، مما أثار الشبهات حولها، وجعل الجميع في موقف حرج، سواء بوجبا أو وكيل أعماله، وكذلك اليوفي واليونايتد. صفقات الصيف الحالي، الذي سوف تشتعل بورصته عقب نهاية مباريات الموسم والتي تختتم بنهائي دوري الأبطال بين اليوفي والريال مرشحة بقوة لتجاوز حاجز الـ100 مليون يورو، وتحقيق أرقام قياسية جديدة، وتحديداً نيمار في حال رحل عن البارسا، وكذلك كيليان مبابي نجم موناكو الشاب، وروميلو لوكاكو لاعب إيفرتون الإنجليزي. كما يبرز اسم الأرجنتيني باولو ديبالا لاعب اليوفي، والذي تتحدث الكثير من التقارير عن وجود منافسة بين البارسا والريال للحصول على توقيعه، وأنطوان جريزمان نجم وهداف أتلتيكو مدريد، إلا أن التقارير الصحفية العالمية رشحت الثلاثي مبابي ونيمار ولوكاكو على وجه التحديد لتجاوز الـ 100 مليون يورو. نيمار..«حلم» يونايتد و«هدف» سيتي دبي (الاتحاد) قد يعتقد البعض أن نيمار هو مستقبل البارسا في مرحلة ما بعد ليونيل ميسي، ويرى البعض أن مستقبل نيمار لن يكون ناجحاً أو مضموناً بعيداً عن النادي الكتالوني، فقد اقتحم قلوب الجماهير، وصنع لنفسه مكانة كبيرة في فترة قصيرة، فقد تجاوز الـ104 أهداف في 184 مباراة، وعلى الرغم من هذه العلاقة التي تبدو قوية بين البارسا ونيمار، إلا أن التقارير لا تتوقف عن الربط بينه وبين أندية أخرى وخاصة الإنجليزية. فقد كشفت صحيفة «الصن» اللندنية عن وجود منافسة قوية بين مان يونايتد ومان سيتي للحصول على توقيع نيمار، وأشار التقرير إلى أن الصفقة قد تصل كلفتها إلى 115 مليون يورو، أي أنه سيكون رقماً قياسياً جديداً في تاريخ الصفقات الكروية، ومن المعروف أن قيمة الشرط الجزائي في عقد نيمار تفوق هذه القيمة بكثير. ويرى نيمار الأب أن ميسي لن يتراجع عن صدارة المشهد في البارسا قريباً، وهو ما يجعل فرصة نيمار تتراجع في الحصول على ما يستحقه من نجومية، حيث يبلغ النجم البرازيلي 25 عاماً في الوقت الراهن، ويحق له البحث عن مستقبله الكروي بعيداً عن الظل الثقيل للنجم الأشهر ليونيل ميسي. ويبدو أن مان سيتي ومان يونايتد هما الأقرب والأكثر قدرة على جذب النجم البرازيلي من الناحية المالية، وكذلك بالنظر إلى محاولة جوزيه مورينيو المدير الفني لمان يونايتد، ونظيره في مان سيتي بيب جوارديولا العمل لجذب نيمار، من أجل المنافسة بقوة على «البريميرليج»، وكذلك دوري الأبطال، ويملك النجم البرازيلي كثيراً من مقومات النجومية التي تجعله مرشحاً لخلافة رونالدو وميسي في السنوات القادمة فقد سجل ما يقرب من 300 هدف حتى الآن. 120 مليون يورو لا تكفي للاستغناء عن «النجم الأول» دبي (الاتحاد) كشفت صحيفة التليجراف البريطانية في تقرير لها، أن إدارة موناكو رفضت خلال الساعات الماضية عرضاً من ريال مدريد تبلغ قيمته 103 ملايين استرليني، أي 120 مليون يورو لبيع كيليان مبابي، وفي حال تمت الصفقة بهذا المبلغ، فسوف يكون النجم الواعد هو صاحب الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم في كل العصور. وأشارت تقارير فرنسية وإسبانية إلى أن موناكو يفضل بيع مبابي الصيف المقبل بعد نهاية مونديال روسيا 2018، على أمل أن يواصل رحلة التألق، سواء مع موناكو أو منتخب فرنسا، ومن ثم ترتفع القيمة المالية لصفقة بيعه فيما بعد، وقال فاديم فاسيليف الرئيس التنفيذي لنادي موناكو، إن الاحتفاظ باللاعب الواعد لمدة موسم واحد قادم على الأقل، يشكل أولوية كبيرة للنادي. وأكمل فاسيليف: «مبابي لاعب مرشح بقوة لأن يصبح أحد أفضل نجوم العالم، لديه المهارات، والقدرات الخاصة، والسرعة الفائقة، والعقلية والروح التنافسية والقتالية، والقابلية للتطور كثيراً في المستقبل، وفضلاً عن ذلك لديه عائلة رائعة تهتم به، وجميع هذه المقومات تجعله مرشحاً لتحقيق نجاحات كبيرة في المستقبل القريب». مبابي نجح أن يصبح أفضل لاعب في العالم في مرحلته السنية، بل هو الأفضل تاريخياً من الناحية التهديفية مقارنة بأي لاعب في الفئة العمرية نفسها، وتحديداً في دوري الأبطال، وقد سجل مبابي 6 أهداف في 10 مباريات بدوري الأبطال، ونجح في هز شباك بوفون حامي عرين اليوفي في الوقت الذي لم ينجح في ذلك ميسي وسواريز ونيمار على مدار 180 دقيقة، وبلغ رصيد مبابي ابن الـ 18 عاماً 27 هدفاً في 58 مباراة الموسم المنتهي. لوكاكو المزاد يبدأ بـ 115 مليون يورو دبي (الاتحاد) على الرغم من أنه لا يتمتع بالشهرة أو المكانة التي يحظى بها نجوم الصف الأول في الكرة العالمية، إلا أن روميلو لوكاكو قد ينتقل إلى تشيلسي أو مان يونايتد مقابل 100 مليون جنيه إسترليني، وهو السعر الذي حددته إدارة إيفرتون لبيع اللاعب المتألق تهديفياً الموسم الجاري. وأشارت تقارير إنجليزية إلى أن إيفرتون لن يقبل بأي مبلغ أقل من 100 مليون إسترليني، وسوف يتمسك بذلك في مفاوضاته مع تشيلسي أو مان يونايتد أو غيرهما من الأندية الكبيرة التي تسعى إلى الحصول على خدمات الهداف البلجيكي، وفي ظل إصابة زلاتان إبراهيموفيتش، بدأ يونايتد التحرك للحصول على توقيع أحد الهدافين الكبار الذين يمكنهم صنع الفارق. وأشارت التقارير الإنجليزية إلى أن لوكاكو يفضل العودة إلى تشيلسي للعمل مع المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي، كما أن كونتي بدوره يبحث عن مهاجم هداف في مستوى لوكاكو، خاصة أن دييجو كوستا هداف البلوز يقترب من الرحيل إلى الدوري الصيني، ويسعى المدرب الهولندي رونالد كومان إلى تحقيق أكبر استفادة ممكنة من بيع لوكاكو البالغ 24 عاماً، والذي سجل 24 هدفاً في «البريميرليج» الموسم المنتهي. ويرتبط لوكاكو بعقد يمتد لعامين قادمين مع إيفرتون، ولا يزال كومان يطمح إلى الإبقاء على اللاعب لموسم إضافي على الرغم من صعوبة تحقيق هذا السيناريو، إلا إذا حصل على مقابل مالي كبير يدفعه للبقاء، وقد رفض لوكاكو رفع قيمة راتبه الأسبوعي إلى 120 ألف جنيه إسترليني، وهي إشارة إلى أنه يفضل الرحيل إلى صفوف فريق كبير يحصل معه على البطولات والمال والشهرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©