الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي» يقص شريط 43 قدماً لـ «الشراعية»

?مصطفى الديب (أبوظبي)?

يشهد كورنيش العاصمة اليوم سباق أبوظبي للمحامل الشراعية فئة 43 قدما، ليصبح هذا الموسم الحدث الثاني من نوعه الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بعد سباق ياس لفئة 22 قدما الذي أقيم قبل يومين.

ويشارك في منافسات اليوم 107 محامل وأكثر من 1000 بحار من مختلف أنحاء الدولة. وينطلق البحارة مسافة 25 ميلًا بحرياً تنتهي بمنصة التتويج في مقر النادي على كورنيش العاصمة. وتم إغلاق باب التسجيل أمس الأول لتعقد بعده اللجنة المنظمة للسباق عدداً من الاجتماعات التحضيرية مع الجهات الحكومية المساندة في تنظيم السباق.???

ومن المقرر أن تتضمن روزنامة العام الجديد عدداً كبيراً من الفعاليات من بينها سباقات فئة 60 قدما وفئة 43 قدما وفئة 22 قدما وكذلك سباقات البوانيش فضلا على الأحداث العالمية التي ستقام تحت مظلة النادي من بينها بطولة العالم للإبحار الشراعي.??????????

?من جهته، أكد أحمد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن الموسم الجديد سيشهد المزيد من الأحداث الكبرى، واعدا بمزيد من الإثارة والندية بين المشاركين في كافة الفعاليات التي تقام تحت مظلة النادي.???

وقال: «يسعى النادي لتأكيد دوره الفاعل في نشر التراث الوطني البحري في نفوس شباب الوطن الذين أكدوا أنهم يعشقون هذا الإرث الكبير من خلال مشاركاتهم الواسعة في كافة السباقات التي أقيمت على مدار الموسم الماضي.?

وطالب المشاركين بضرورة الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة للمنافسات كافة، حتى تتاح لكل شخص فرصة المنافسة في أجواء شريفة مليئة بالندية والإثارة.???

وأضاف: مشاركة 4500 بحار في فئة 60 قدما فقط خلال الموسم الماضي، يؤكد أن الرسالة وصلت إلى الجميع، مشيرا إلى أن المنافسات التي نظمها النادي شهدت مشاركة فاعلة من جميع الفئات ومن مختلف أنحاء الدولة.???

وأعرب الرميثي عن سعادته البالغة بالبداية المميزة للموسم خلال سباق ياس لفئة 22 قدماً، والتي شهدت منافسة شرسة بين البحارة المشاركين الذين تجاوز عددهم المئتي بحار.?

وقال: مشاركة أكثر من ألف بحار في السباق الأول لفئة 43 قدما، أمر غاية في الأهمية لاسيما أن البداية القوية دائما ما تبشر بنهاية أقوى وموسم أكثر شراسة وقوة من الموسم الماضي.?????????????????

?????ووجه الرميثي الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمميز لسباقات البحر التراثية التي من شأنها أن تغرز في نفوس الشباب عشق تراث الأجداد، موجهاً الشكر إلى جميع العاملين في النادي على المجهودات الكبيرة التي بذلت من أجل راحة المتسابقين. وأشار إلى أن الجميع قام بالواجب المفروض عليه على أكمل وجه ، معرباً???

عن ثقته التامة بقدرة الجميع على بذل مجهودات أكبر في الموسم الجديد، بهدف المحافظة على الصورة المضيئة التي رسمها النادي منذ تأسيسه. ووعد باستمرار النادي على النهج نفسه بدعم السباقات البحرية التراثية التي تعد واحدة من مقومات التراث الوطني الأصيل.?

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير