الاتحاد

عربي ودولي

بوش يدافع عن سياساته الرئاسية لآخر لحظة

ودع الرئيس الأميركي السابق جورج بوش واشنطن دون جلبة بعد ثماني سنوات في المنصب، واستقل طائرة الرئاسة للمرة الأخيرة إلى تكساس، حيث قضى الليلة قبل الماضـــــية في مزرعته في كروفورد·
وأمضى بوش يومه الرسمي الأخير بالتجول في أرجاء في البيت الأبيض وإجراء مكالمات هاتفية مع صديقته القديمة ووزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس ومسؤولين سابقين آخرين· وألقى كلمة أمام موظفيه السابقين خلال تجمع خاص قرب الطائرة لم يسمح لأي من الصحفيين بحضوره، أكد فيها أنه يفخر الآن بأنه أصبح ''المواطن بوش''·
وقالت المتحدثة باسمه دانا بيرينو ''يشعر بأنه بخير· هذا يوم تاريخي· نتمنى لفريق أوباما كل التوفيق''·
وترك بوش المنصب وسط نسبة تأييد عام في الحضيض، وقد تجلت علامات عدم الرضا عن رئاسته في احتفالات التنصيب، حيث سخر حشد تجمع أمام البيت الأبيض منه بترديد يستخدمه مشجعو فريق رياضي فائز للاستهزاء بمنافسه المهزوم·
وعلى طول طريق موكب بوش وأوباما إلى الكونجرس، لوح البعض بلافتات مكتوب عليها ''اقبضوا على بوش'' وهتفوا ''لا بوش بعد اليوم'' قبيل بدء حفل التنصيب· وقال بوش ''إن الشعبية تتلاشى بسرعة مثل رياح تكساس''· وأضاف ''شعرت دائماً بأنه من المهم معالجة القضايا الصعبة اليوم وألا أحاول توريثها للرؤساء القادمين والأجيال القادمة''·
وفي حديث لمن تمنوا له التوفيق في مدينة نيدلاند في تكساس قال بوش مازحاً ''إن زوجتي لورا بوش قالت لي إنها مسرورة لأنني سأجز العشب في الحديقة وسأخرج القمامة، هذا هو جدول أعمالي حالياً''· وأضاف ''عندما أذهب الى المنزل وأنظر في المرآة لن أندم على ما سأراه فيما عدا بعض الشعر الأبيض''·
ويعتزم بوش افتتاح مكتبة رئاسية ومركز للســـــياسة العامة باسم ''معهد الحـــــرية'' في دالاس، حيث من المتــــــوقع أن يدافع من خلاله عن سياسات رئاسته المثيرة للجدل·
وخلال كلمة تنصيبه تحدث أوباما بكلمات طيبة عن سلفه قائلاً ''أشكر الرئيس بوش على خدمته لأمتنا فضلاً عن الكرم والتعاون اللذين أبداهما خلال هذه المرحلة الانتقالية'

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية