الاتحاد

الاقتصادي

ترامب يطلب مساعدة «الفيدرالي» في حربه التجارية

%1  انخفاضاً متوقعاً للاقتصاد الأميركي حال التنفيذ

%1 انخفاضاً متوقعاً للاقتصاد الأميركي حال التنفيذ

شريف عادل (واشنطن)

مع تسارع وتيرة التصعيد في الحرب التجارية بين أميركا والصين، لجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبنك الاحتياط الفيدرالي، مؤكداً انتصار أميركا في حالة اصطفاف البنك الفيدرالي معه، كما يفعل نظيره في بكين.
وافتتح ترامب يومه صباح الثلاثاء بتغريدة على موقع «تويتر»، توقع فيها ضخ الصين كثيرا من الأموال في أسواقها المحلية، وتخفيض معدلات الفائدة، لتعويض خسائر الشركات الصينية، مؤكداً أنه في حالة اتباع الفيدرالي الأميركي السياسة نفسها، «ستنتهي المباراة وننتصر. ففي كل الأحوال، الصين ترغب في التوصل إلى اتفاق».
ويتوقع عديد من المحللين انخفاض أسعار الأسهم الأميركية مع استمرار التصعيد في الحرب التجارية. ويوم الثلاثاء، نقلت «بلومبرج» عن مايك ويلسون، مسؤول الاستثمار في الأسهم ببنك «مورجان ستانلي» تغييره وجهة نظره في توقعاته للأسواق، حيث أصبح يرى أن احتمالات الدخول في ركود «زادت بدرجة كبيرة»، وأن «احتمالات الهبوط أصبحت أكبر من احتمالات الصعود».
من جانبه، نصح مايك ريان، مسؤول الاستثمار بالأميركتين، ببنك «يو بي إس»، عملاءه بعدم الاعتماد على عناوين الحرب التجارية وحدها عند اتخاذ القرارات الهامة المتعلقة باستثماراتهم، مؤكداً أن هناك عوامل عديدة ستوجه حركة الأسواق في الفترة المقبلة، ومنها «استجابة السياسات المالية والنقدية، وسرعة تنفيذ قرار ترامب بفرض تعريفات على 325 مليار دولار من المنتجات الصينية، والرد الصيني بخلاف التعريفات المفروضة يوم 13 مايو». وقدر ريان خسائر الاقتصاد الأميركي، حال فرض تعريفات بنسبة 25% على المنتجات الصينية كافة، بانخفاض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.75%-1%، وانخفاض معدل نمو أرباح الشركات المدرجة في مؤشر اس آند بي 500 للأسهم بنحو 3% عن التوقعات الحالية، إضافة إلى خسارة سوق الأسهم الأميركية نحو 10%-15% من قيمتها.

اقرأ أيضا

إدارة "المركزي" الإماراتي تعقد اجتماعها الرابع هذه السنة