الاتحاد

الرياضي

«التفوق» و«خليفة بن زايد» تتصدران اليوم الرابع لمهرجان أبوظبي للجو جيتسو

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفعت وتيرة المنافسات في رابعة أيام مهرجان أبوظبي للجو جيتسو الذي يندرج ضمن فعاليات النسخة العاشرة لبطولة أبوظبي العالمية، حيث خصص يوم أمس لبطولة المدارس الوطنية للطلاب الذين تبلغ أعمارهم ما دون 19 عاماً، حيث تصدرت مدرستا «التفوق» و«خليفة بن زايد» الترتيب.
وحضر فعاليات البطولة الشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، وعبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، ومحمد سالم الظاهري مستشار معالي رئيس دائرة التعليم والمعرفة - أبوظبي، وسميرة الرميثي عضو مجلس إدارة الاتحاد، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد، ويوسف الكعبي مدير العلاقات العامة بشركة كافالو.
وانطلقت المنافسات باستعراض فني لمدربي شركة بالمز الرياضية، الشريك الاستراتيجي للاتحاد، حيث قام المدربون باستعراض لمهارات وتقنيات الدفاع عن النفس، والذي لاقى إعجاباً وتشجيعاً كبيراً من قبل الجماهير.
وفازت مدرسة التفوق بالمركز الأول في الدورة الثانية للاعبين من 10 إلى 15 عاماً بإجمالي 10 ميداليات ذهبية وخمس فضيات، وبرونزيتين، وحلت في المركز الثاني مدرسة المقام بحصدها ثماني ميداليات ذهبية، وفضيتين، وخمس برونزيات، فيما جاءت في المركز الثالث مدرسة سلطان بن زايد، بفوز فريقها بست ميداليات ذهبية، وفضيتين، وبرونزيتين.
وفي منافسات الدورة الثالثة المخصصة للاعبين من 16 إلى 19 عاماً فازت بالمركز الأول مدرسة خليفة بن زايد بإجمالي 7 ذهبيات، و3 فضيات، و7 برونزيات، وفي المركز الثاني مدرسة المقام بإجمالي 5 ذهبيات، و3 فضيات، وبرونزية واحدة، وجاءت في المركز الثالث مدرسة عبد القادر الجزائري التي حصد فريقها 4 ذهبيات، و4 فضيات، وبرونزية واحدة.
وأكد محمد بن دلموك الظاهري، عضو مجلس إدارة الاتحاد أن ترسيخ قيم الجو جيتسو في طلاب المدارس هو النواة التي نتطلع إلى جني ثمارها في المستقبل القريب، مضيفاً: يسرنا أن نشهد هذه المشاركة القوية من طلاب المدارس الوطنية في البطولة، والذين قدموا للجميع عرضاً استثنائياً لمهارات تليق بأبطال الغد، فهم خير مثال على من يقومون بتحدي أنفسهم لإطلاق البطل الكامن بداخلهم، ونحن في الاتحاد مستمرون في جهودنا الرامية إلى تعزيز مستوى اللاعبين واللاعبات ورفدهم بالمهارات اللازمة ليصبحوا أبطالاً ذوي قدرات تنافسية عالمية المستوى.
وأشار إلى أن مشاركة لاعبي الدولة الناشئين في محافل دولية مرموقة مثل بطولة أبوظبي العالمية هي بمثابة فرصة لكي يعززوا من خبراتهم ومستوياتهم ويثبتوا أنفسهم من خلال المنافسة في فعاليات دولية عالية المستوى، مما يسهم في تجهيز أبناء الدولة من أبطال الجو جيتسو للمشاركة في البطولات الدولية المقبلة وحصد الميداليات وتعزيز إنجازاتهم الكبيرة.
من جانبه، قال يوسف الكعبي، مدير العلاقات العامة بشركة كافالو، الشريك الذهبي للاتحاد: الجو جيتسو تعتبر من أهم الرياضات في الإمارات وتحظى بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونشاهد ما وصلت إليه من مراحل متقدمة على مستوى تنظيم البطولات وأعداد اللاعبين المنتسبين لها.
وأضاف: تمتد شراكتنا مع الاتحاد منذ 2017 وحتى 2020، مشيرا إلى أن من واجب كل شركة وطنية أن تكون من الداعمين لهذه الرياضة، ونحن لنا الشرف أن نكون جزءاً من هذه البطولة العالمية.
وتابع: كل الشكر للاتحاد على التنظيم الرائع لهذه البطولة، فبجهودهم أسهموا في الوصول برياضة الجو جيتسو إلى كل بيت في مختلف أنحاء الدولة، وأتمنى من اللاعبين الإماراتيين أن يحققوا النصر وأن يرفعوا اسم الدولة عالياً في هذا المحفل الرياضي الأهم.
وانعكست الجهود التي يبذلها كل من الاتحاد ودائرة التعليم والمعرفة - أبوظبي من خلال البرنامج المدرسي للجو جيتسو على مستوى أداء اللاعبين المشاركين بمنافسات أمس من المدارس الوطنية، حيث نجح البرنامج في تحقيق أهدافه المتمثلة في صقل مواهب الطلاب ورفدهم بالمهارات اللازمة لتعزيز مستوياتهم وتجهيزهم للمشاركة بالمنافسات المحلية والعالمية البارزة.
وقال اللاعب محمد علي محمد (14 سنة) وزن 42 كجم حزام أبيض، والفائز بالميدالية البرونزية، إنه بدأ بممارسة الجو جيتسو منذ أربع سنوات في المدرسة، حيث تعد هذه ثاني مشاركة له ضمن فعاليات بطولة أبوظبي العالمية، وبعدما حصل العام الماضي على ذهبية، ولديه 17 ميدالية ملونة من مختلف البطولات المحلية هذا الموسم، مشيرا إلى أنه استمر بالتدرب لمدة شهرين للاستعداد لمشاركته في مهرجان أبوظبي، كما أشاد بتنظيم البطولة هذا العام، مؤكداً أنه على أفضل مستوى على الإطلاق. ومن المقرر أن تتواصل اليوم فعاليات مهرجان أبوظبي مع منافسات الكبار للحزام الأبيض والصغار والأشبال والناشئين من اللاعبات لمختلف الأحزمة من الجنسيات، بالإضافة إلى اللاعبين واللاعبات الكبار في فئة الحزام الأبيض. وعلى هامش المنافسات، شهدت البطولة عدداً من الفعاليات المصاحبة التي نظمها الشركاء، حيث قدمت وزارة الداخلية، الشريك الحكومي للاتحاد، على هامش فعاليات البطولة عرضاً لأحدث تقنيات «الطائرة من دون طيّار» التي يستخدمها جهاز الشرطة في جميع إمارات الدولة منذ 2014، علاوة على التقنيات المتقدمة التي من المقرر استخدامها في المستقبل في السياق ذاته، والتي تنطوي على نظارات ذات حساسية عالية تسمح للمستخدم بالحصول على تجربة استطلاع دقيقة بكل سلاسة.

كالفن يفوز بجائزة «تحدى نفسك»

وأعلن اتحاد الجو جيتسو أمس عن الفائز بمسابقة «تحدى نفسك» التي أطلقها منذ أسبوعين في إطار الخطة الترويجية لبطولة أبوظبي العالمية، سعياً إلى تحفيز الأجيال الصاعدة على إخراج البطل الكامن بداخلهم، من خلال العمل على اكتشاف نقاط القوة لديهم، حيث فاز كالفن فونسيكا، لاعب الباراجو جيتسو بجائزة المسابقة التي تقدر بـ1500 دولار، وذلك عن مشاركته في المسابقة عن طريق فيديو يحكي قصة كفاحه كواحد من أصحاب الهمم استطاع تخطي التحديات واكتشاف البطل الكامن بداخله من خلال رياضة الجو جيتسو، حتى أصبح أحد أبطالها الحائزين على ميداليات ملونة، وحاز الفيديو الذي شارك به كالفن في المسابقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أكثر من 4300 مشاهدة.

93% نسبة الحضور

شهدت الأيام الأربعة الأولى من بطولة أبوظبي العالمية نسب حضور عالية بالقياس إلى أعداد المسجلين والمشاركين في النزالات، حيث بلغ عدد اللاعبين المشاركين في نزالات أمس 955 لاعبا من إجمالي 1072 لاعبا مسجل بنسبة 93%، ولدى اللاعبات 951 من إجمالي 1039 لاعبة بنسبة 92% تقريبا، وفي اليوم الأول شارك 1486 لاعبا، وفي الثاني 1182 لاعبا بنسبة 79% و79% على التوالي.

الشامسي يحلم بـ «الأسود»

أكد اللاعب حمدان الشامسي أن رياضة الجو جيتسو غيرت نمط حياته تماماً على مستوى البنية الجسمانية والصحة والسلوك والتفوق الأكاديمي، مبيناً أن هذه اللعبة عززت لديه الثقة بنفسه والطموح بلا حدود.
وقال: «لا يمكن أن تمارس الرياضة من دون أن تكون متفوقاً علمياً، فالجانبان مهمان للغاية، ويجب الاهتمام بهما بمستوى واحد، حيث إن هناك فوائد عديدة اكتسبتها من خلال ممارستي للجو جيتسو، والتي بدأت قبل عامين، كان أهمها تعلم الصبر وقوة التحمل، والثقة بالنفس، وتوسيع مجال الطموح، لأنني أطمح الآن للوصول إلى أعلى المراتب»، مشيراً إلى أن فيصل الكتبي البطل هو مثله الأعلى، وأتمنى أن أصل إلى مستواه يوماً ما، وأتقلد الحزام الأسود الذي يعتبر الأهم في عالم الجو جيتسو». وأضاف: «أنا سعيد بمشاركتي بهذه البطولة بجانب أصدقائي، وبالوجود في هذا التجمع الرائع، والمنافسات القوية التي تتيح للاعب تقديم أداء بحماس وقوة».

فاضل.. فرحة الحلم الأول

عبر فاضل سعيد «11 عاماً» عن سعادته بتحقيق الفوز في أولى مشاركاته بالبطولة العالمية والذي عاش معه حلمه الأول مع اللعبة، مشيراً إلى أن المساندة الكبيرة التي تلقاها من خلال زملائه على المدرجات منحته الدافع والإصرار لإنهاء النزالات لمصلحته والفوز بذهبية وزن 34 كجم. وقال: لم أتوقع أن أشارك في بطولة ضخمة بهذا الحجم منذ أن دخلت عالم الجو جيتسو قبل عامين عبر مدرسة التفوق في أبوظبي، وبفضل المدربين الذين يشرفون على تأهيلنا وتدريبنا دائماً بجانب زملائي سخرت هذه المهارات والنصائح لتحقيق الذهب.
وأضاف: سعيد بأنني حققت حلمي في الظهور الأول والذي جاء مشرفا، وتابع: قبل الدخول للبساط كنت أفكر في كيفية الفوز ووضعت عدداً من الطرق التي تعلمتها في حال قوة وضعف الخصم، ونجحت في تحقيق الفوز في النزالين الأول والثاني بتثبيت الخصم وكان فوزي الأخير بالأفضلية بعد التعادل مع المنافس.
وأوضح «أتمنى أن تكون أسرتي حاضرة في المنافسات القادمة والتي سأبذل قصار جهدي فيها من أجل الصعود مرة أخرى إلى منصة التتويج».

اقرأ أيضا

«ساتورناليا» .. عين اللوز في «الجينيز الياباني»