الاتحاد

الاقتصادي

%10 زيادة في الطلب على «إدارة المرافق»

أسعار إدارة المرافق في الإمارات تراجعت بنسبة 8% خلال 2018 (الاتحاد)

أسعار إدارة المرافق في الإمارات تراجعت بنسبة 8% خلال 2018 (الاتحاد)

يوسف العربي (دبي)

أدى تسارع وتيرة استكمال وتسليم المشاريع في الإمارات إلى زيادة الطلب على قطاع إدارة المرافق بنسبة 10% خلال الربع الأول من عام 2019، وفق جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق «ميفما» التي أكدت أن حصة العقارات المغطاة من قبل شركات إدارة مرافق تقدر بحوالي 25% من إجمالي عدد المباني والمنشآت المأهولة.
وقال جمال لوتاه، رئيس الجمعية في مؤتمر صحفي أمس، إن الإمارات تسجل أعلى نسبة انتشار لخدمات إدارة المرافق في منطقة الشرق الأوسط نتيجة حداثة المباني وتطورها، وحاجتها لشركات صيانة متخصصة، فضلاً عن حرص الملاك والمطورين رفع كفاءة استهلاك المياه والطاقة وانتهاج معايير الجودة القياسية.
وفي المقابل، أوضحت بيانات «ميفما» أن معدل انتشار خدمات إدارة المرافق في دول المنطقة يبلغ نحو 5%، فيما لايزال مفهوم إدارة المرافق غائباً بشكل شبه تام عن بعض دول في منقطة الشرق الأوسط.
ولفت إلى انخفاض أسعار إدارة المرافق في الإمارات بنسبة 8% خلال عام 2018 مقارنة بعام 2017، كما استمرت الأسعار في الانخفاض بنسبة مماثلة خلال الربع الأول من عام 2019 مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، نتيجة انحسار معدلات التضخم، ورفع الكفاءة التشغيلية بالشركات المختصة.
وأكد لوتاه أن انخفاض أسعار الخدمات تزامن مع احتفاظ شركات إدارة المرافق الكبرى بمستويات الجودة بما ينعكس بشكل إيجابي على ملاك الوحدات السكنية الذين باتوا يستفيدون من مستويات الخدمة نفسها برسوم خدمات عقارية أقل.
وتوقع لوتاه استمرار نمو قطاع إدارة المرافق في الإمارات خلال عام 2019 مع توالي استكمال المشاريع العقارية في أبوظبي ودبي وانضمام شرائح جديدة من العملاء، وزيادة توجه أصحاب المنازل للاستفادة من خدمات الشركات المتخصصة في إدارة المرافق.
وأضاف لوتاه أن الدراسات التي أجرتها «ميفما» أكدت أن الاستثمارات التي يوجهها المطور أو مالك العقار إلى الاستفادة من شركات إدارة المرافق المتخصصة تسهم بشكل مباشر في زيادة العمر الافتراضي للمبنى، وتقليص تكاليف استهلاك المياه والطاقة، فضلاً عن ارتفاع القيمة الإيجارية مقارنة بالمباني المماثلة غير المغطاة من قبل شركات متخصصة.
وشدد لوتاه، على الدور الرئيس الذي تلعبه التكنولوجيا في زيادة فعالية قطاع إدارة المرافق حيث يتم توظيف برمجيات تحليل البيانات، وأنظمة الذكاء الاصطناعي لتقليص التكلفة والأيدي العاملة.
وأكد أن الجمعية ملتزمة بنشر الوعي بأهمية توفير السبل اللازمة لمواكبة التطورات التكنولوجية، إيماناً بدورها المحوري كدعامة متينة للارتقاء بتنافسية وكفاءة قطاع إدارة المرافق.
ويتزامن ذلك مع زيادة الطلب على ترشيد الإنفاق والطاقة وتعزيز الكفاءة التشغيلية، بالإضافة إلى الحاجة إلى تلبية متطلبات العملاء، وتعزيز القيمة المقدمة للمتعاملين من خلال تحسين العمليات والتجارب والمعايير.

«إمداد» ترصد 70 مليون درهم لاستحواذات جديدة
ترصد شركة «إمداد» التابعة لمجموعة «دبي العالمية» نحو 70 مليون درهم لتنفيذ استحواذات جديدة بقطاع إدارة المرافق داخل السوق المحلية، بحسب جمال لوتاه، الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال لوتاه إن الانخفاض النسبي بأسعار الأصول يشكل فرصة لشراء شركة أو أكثر تعمل في أنشطة ذات صلة وثيقة بقطاع إدارة المرافق. وأضاف أن الشركة مستعدة لرفع الميزانية المرصودة لعمليات الاستحواذ إلى 100 مليون درهم في حال وجود الفرصة الاستثمارية المجدية على أن يتم تمويل 70% من الصفقة من الموارد الذاتية مقابل 30% في شكل تسهيلات ائتمانية.
ومن جهة أخرى، أكد لوتاه أن الحصة السوقية لشركة إمداد بلغت 6% من حجم سوق إدارة المرافق في الدولة، مضيفاً أن إجمالي إيرادات مجموعة إمداد من شهر يناير إلى شهر سبتمبر 2018 بلغ 680 مليون درهم.

اقرأ أيضا

إدارة "المركزي" الإماراتي تعقد اجتماعها الرابع هذه السنة