الاتحاد

الرئيسية

مسلح يقتل 6 أميركيين بينهم عضوة بالكونغرس

المحققون في موقع الجهوم

المحققون في موقع الجهوم

توفيت عضوة في مجلس النواب الامريكي متأثرة بجراحها، بعدما أطلق مسلح النار عليها، فأصابها بجروح خطيرة، وقتل ستة أشخاص آخرين في حادث إطلاق نار خلال اجتماع عام في مدينة تاكسون الأمريكة في ساعة متأخرة من أمس.

ووقع الهجوم خارج متجر عملاق حيث كانت عضوة مجلس النواب الامريكي جابرييل جيفوردز الديمقراطية التي يبلغ عمرها 40 عاما تلتقي مع ناخبين.

ومن بين القتلى قاض اتحادي وصبية عمرها تسع سنوات. وصرح مسؤولون بان 13 شخصا اصيبوا بجروح.

وأطلق المسلح المشتبه به والذي قال احد مسؤولي انفاذ القانون ان اسمه جاريد لي لوفنر (22 عاما) النار من مسدس نصف الي من على مسافة قريبة. وطرح المشتبه به ارضا بعد اطلاق النار وهو الان محتجز. ولم يعرف الدافع وراء الهجوم.


وقال كلارنس دوبنيك قائد شرطة مقاطعة بيما انه يعتقد ان جيفوردز كانت الهدف المقصود من اطلاق النار.

واردف قائلا في مؤتمر صحفي في اشارة الى المشتبه به ان"لديه نوعا من الماضي المضطرب ولسنا مقتنعين بانه قام بهذا العمل بمفرده". وتبحث السلطات عن رجل ثان فيما يتعلق باطلاق النار.

وارسل الرئيس باراك اوباما مدير مكتب التحقيقات الاتحادي روبرت ميلر الى اريزونا للاشراف على التحقيق قائلا للصحفيين "لا نعرف بعد ما الذي تسبب في هذا العمل الذي لا يوصف."

وترقد جيفوردز في حالة حرجة بعد ان اجريت لها عملية جراحية في مركز تاكسون الطبي الجامعي وقال اطباء انهم يشعرون بتفاؤل حذر ازاء احتمالات نجاتها.

اقرأ أيضا