الاتحاد

عربي ودولي

نيوزيلندا ترفض زيارة جنرال إسرائيلي


ويلينجتون - د ب أ: أعلن وزير الخارجية النيوزيلندي فيل جوف امس أن الحكومة النيوزيلندية رفضت زيارة جنرال إسرائيلي، وهي خطوة تأتي في إطار الحظر الشامل على الاتصالات الذي فرضته ويلينجتون على تل أبيب حتى تقدم اعتذارا رسميا عن إرسالها عملاء من جهاز استخباراتها السري (الموساد) إلى البلاد· وأكد جوف أن السلطات رفضت منح نائب رئيس الاركان الميجور جنرال جابي أشكينازي تأشيرة دخول حيث كان من المقرر أن يلقي كلمة في اجتماع لوكالة 'نداء إسرائيل المتحدة' وهي الوكالة اليهودية الرئيسية لجمع التبرعات في نيوزيلندا، يوم الاحد الماضي في أوكلاند·
وقد علقت نيوزيلاندا العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل كامل العام الماضي بعد الحكم على عميلين لـ'الموساد' بالسجن ستة شهور عقب إدانتهما بانتحال شخصية رجل معاق للحصول على جواز سفر نيوزيلندي مزور· وجرى ترحيل العميلين بعدما قضيا شهرين في الحبس·
وتطالب الحكومة النيوزيلندية إسرائيل بتقديم اعتذار رسمي فضلا عن اعتراف رسمي بأنهما كانا يعملان لحساب 'الموساد' والتأكيد على أن مثل هذا الامر لن يتكرر مجددا·
وفي تعليقه على رفض منح أشكينازي تأشيرة دخول، قال جوف لراديو نيوزيلندا 'إن ذلك الاجراء جزء من سياسة أوسع أعلنت لدى اعتقال عميلي 'الموساد' في نيوزيلندا' وتقضي بعدم السماح بزيارات رفيعة المستوى لمسؤولين في السلطتين السياسية والعسكرية الاسرائيلية حتى 'تحل هذه القضية'·
وأضاف 'ومتى توصلنا لحل مرض لها فسيجرى حينئذ رفع القيود على الاتصالات· هذه هي السياسة التي نتمسك بها'·
وكانت رئيسة الوزراء هيلين كلارك قد أعلنت الشهر الماضي أن إسرائيل طلبت من نيوزيلندا عبر قنوات دبلوماسية إجراء محادثات لعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين·
وقالت في مؤتمر صحافي 'أعتقد أن الاسرائيليين حريصون للغاية على وضع هذا الامر خلف ظهورهم وأنا واثقة أننا سنتوصل إلى نتيجة مقبولة'·

اقرأ أيضا

إعصار "تريفور" يضرب أستراليا والسلطات تتأهب