الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان
لبنى القاسمي: «خط دبي» يجسد رسالة الإمارات كحاضنة للتسامح
21 مايو 2017 21:49

دبي (وام) أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، دعمها لمبادرة الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي والتي وضعت بصمة إماراتية عالمية في مجال التكنولوجيا الرقمية تمثلت بـ«خط دبي» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي كهدية من دبي إلى العالم، حيث كان ذلك تجسيداً واضحاً لدور الحكومة كحاضنة للتسامح. جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها معاليها لحي دبي للتصميم «D3» لتفقد الأعمال الفنية التي أقيمت في إطار فعاليات إطلاق «خط دبي» مؤخراً بحضور سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، حيث أبدت معاليها إعجابها بأعمال الرسم الجرافيتي على الجدران والذي جاء ليعكس مفهوم التسامح بطريقة مبتكرة. وقالت «يسعدنا اليوم دعم مبادرة «خط دبي» التي تهدف إلى إحياء قيمة أصيلة مترسخة في مجتمع دولة الإمارات، ومنها رسالة التسامح التي تسعى دولتنا الحبيبة إلى إيصالها إلى جميع أنحاء العالم بالتركيز على القواسم الإنسانية المشتركة التي تجمعنا». وأشارت إلى أن مبادرة «خط دبي» هي مبادرة عالمية تجاوزت الحدود المحلية والإقليمية لتشمل العالم ككل، وهو ما يعزز الدور القيادي لدولة الإمارات في المنطقة لنشر مفاهيم التسامح والعطاء، ذلك أن هذه المبادرة تتخطى حدود الميدان، وهي خطوة مبتكرة جاءت لتترجم جهود الدولة في تحقيق مضمون رسالة التسامح التي تسعى إلى دعم الترابط ولم الشمل بين مختلف الشعوب من خلال التواصل اللغوي والتعبير عن النفس بأسلوب مبتكر يعزز قبول التعددية الثقافية واحترام الآخرين. وقالت إنه تم تصميم خط دبي باللغتين العربية والإنجليزية في آن واحد لتحقيق التناغم المنشود بينهما بالإضافة إلى 21 لغة أخرى ضمن نطاق المشروع، وما هذا إلا ترجمة واضحة لما تحمله الإمارات من رسالة سامية لدعم مبادئ التسامح وتناغم العيش بين جميع الشعوب بمختلف أديانها وأعراقها. يذكر أن «خط دبي» هو أول خط في العالم يتم تطويره من قبل مدينة ويحمل اسمها بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية وفقاً لأعلى المعايير التقنية المستخدمة في هذا المجال. ويعد وسيلة رقمية وأداة من أدوات التواصل التي تسمح للأفراد في مختلف أنحاء العالم بالتعبير عن أنفسهم وآرائهم ومشاعرهم، وهو ما يدعم بشكل مباشر جهود الدولة في مجال تعزيز قيم التسامح بين أفراد المجتمع والعالم من خلال إطلاقها للبرنامج الوطني للتسامح.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©