الاتحاد

ملحق دنيا

دخان البخور.. هل يفسد الصوم؟!

عما يتساءلون؟!

عما يتساءلون؟!

أبوظبي (الاتحاد)

«ما حكم استنشاق رائحة البخور أثناء صيام النوافل؟.. أنا صائمة وأثناء الدوام الموظفات يقمن بتبخير المكتب والرائحة قوية جداً، فهل عليَّ أن أفطر أو أتم صيامي؟

- متى وصل دخان البخور للحلق باستنشاقه اختياراً أفسد الصوم سواء كان فرضاً أو نفلاً، وقال العلامة الدردير في الشرح الصغير: عن البخور تتكيف به النفس كبخور العود (فمتى وصل للحلق أفسد الصوم ووجب القضاء، ومن ذلك الدخان الذي يشرب أي يمص بنحو قصبة، بخلاف دخان الحطب ونحوه وغبار الطريق). هذا لو وصل إلى حلقه باختياره.
أما لو وصل واحد منهما للحلق بغير اختياره فلا يؤثر على صحة الصيام، قال العلامة الدسوقي، رحمه الله، في حاشيته على الشرح الكبير:«واعلم أن محل وجوب القضاء بوصول البخور وبخار القِدْر للحلق إذا وصل باستنشاق، سواء كان المستنشق صانعه أو غيره، وأما لو وصل واحد منهما للحلق بغير اختياره فلا قضاء لا على الصانع ولا على غيره على المعتمد»
(المركز الرسمي للإفتاء)

اقرأ أيضا

«فطوركم سحورهم» للحد من الاستهلاك وحفظ النعمة