الاتحاد

عربي ودولي

أميركيون في مستوطنات غزة لتنظيم مقاومة الإجلاء


رام الله - 'الاتحاد' والوكالات: يتوافد عشرات من اليهود الأميركيين الى مجمع مستوطنات 'غوش قطيف' في قطاع غزة تعبيرا عن دعمهم للمستوطنين الذين سيتم إجلاؤهم هذا الصيف في اطار خطة فك الارتباط التي عرضها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون· وهذه المجموعة التي تضم حوالى خمسين شخصا غالبيتهم من نيويورك ونيوجيرزي وصلوا مساء الاحد الى تل أبيب وتوجهوا مباشرة عبر حافلة الى 'غوش قطيف'·
وهذه الزيارة التي تستغرق يومين نظمها دوف هيكيند النائب عن ولاية نيويورك الذي وعد باستقدام 'آلاف اليهود' بين تموز/يوليو واب/اغسطس خلال الانسحاب المزمع·
وبين أعضاء المجموعة مصرفيون وقضاة من المحكمة العليا في نيويورك واطباء من الجمهوريين والديموقراطيين على حد سواء· وتبلغ كلفة الرحلة 1200 دولار لكل شخص·
وقالت هيلين فريدمان (50 عاما) التي ارتدت قميصا برتقاليا وهو اللون الذي اختاره المستوطنون في حملتهم المناهضة للانسحاب من قطاع غزة، 'لقد جئنا لتنظيم المقاومة'· ووعدت هذه المعلمة بانها ستعود هذا الصيف مع كل عائلتها للتصدي لخطة رئيس الوزراء الاسرائيلي·
واضافت ان 'شعارنا سيكون : اترك شعبي يبقى في أرضه' في اشارة الى عبارة النبي موسى الشهيرة لفرعون 'دع شعبي يرحل' وذلك قبيل عبور سيناء·
وحرصت هيلين فريدمان التي ترأس جمعية 'أميركا فورسيف إسرائيل' (أميركا تدعم إسرائيل آمنة) على القول إنه لن يكون هناك أعمال عنف وان نضال المستوطنين هو سياسي فقط· وأوضحت 'نريد شن حملة عصيان مدني' مضيفة ان 'كل أرض إسرائيل تخص شعب إسرائيل'·
وتجوب حافلات اولئك السياح وكلهم متدينون بانتظام 'غوش قطيف' لافساح المجال أمام اولئك الاميركيين لكي يلتقوا اكبر عدد ممكن من المستوطنين والتقاط الصور·
وقال دنيس جاكوبوفيتش وهو مصرفي من نيوجيرزي 'لقد تركت عائلتي وجئت لابدي دعمي لسكان غوش قطيف' مضيفا 'اذا غادرنا هذه المنطقة، فسيكون ذلك بداية النهاية'·
وبين اعضاء المجموعة ايضا شامويل نوبفلر (50 عاما) قريب مارك نوبفلر عازف الغيتار لدى فريق 'داير سترايتس'·
وابدى معارضته لعزم وزير الحرب الاسرائيلي شاؤول موفاز القيام بإجلاء المستوطنين خلال 40 يوما· وقال 'لقد استلزم الامر الفترة نفسها للنازيين لتصفية المقاومة اليهودية في غيتو وارسو' عام1943 لكنه رفض تشبيه رئيس الوزراء الاسرائيلي بالنازي كما فعل متطرفون آخرون· الا انه قال 'لقد انتقل شارون الى الجانب الخاطىء وهذا خطير جدا'·
وفي خطوة غير مسبوقة ضمن الاحتجاج على خطة فك الارتباط، قام نحو مئة من أنصار اليمين في إسرائيل، مساء أمس الاول بإضرام النار في طريق 'نتيفي أيالون' السريع، وتحديدًا في الطريق رقم واحد على مشارف مدينة تل أبيب· وأشعل المتظاهرون الإطارات· واعتلقت الشرطة الاسرائيلية 18 شخصًا يشتبه بأنهم كانوا وراء الحريق وعرقلة حركة السير في الطريق السريع 'نتيفي أيالون' الممتد بين مدينة هرتسليا القريبة من تل أبيب ومدينة القدس·

اقرأ أيضا

السودان: قتلى وجرحى في انفجار قنبلة في أم درمان