الاتحاد

الاقتصادي

20 علامة تجارية تتنافس بمعرض ديترويت للسيارات

عمال يتابعون أعمال التجهيز بمعرض ديترويت للسيارات (أ ب)

عمال يتابعون أعمال التجهيز بمعرض ديترويت للسيارات (أ ب)

نيويورك (أ ف ب)
يفتتح الأسبوع المقبل في ديترويت في الولايات المتحدة معرض السيارات السنوي الأكبر في العالم في ظل ازدهار متجدد لهذا القطاع بعد سنوات من الضائقة الاقتصادية.
وسيستقبل المعرض أولا الصحفيين يومي الاثنين والثلاثاء، ومن ثم المتخصصين والعاملين في قطاع السيارات، على أن يفتح أبوابه أمام الجمهور بين السابع عشر والخامس والعشرين من يناير، في مدينة ديترويت التي توصف بأنها مهد صناعة السيارات في الولايات المتحدة.
وفي هذه الدورة من المعرض، تتنافس عشرون علامة تجارية لصناعة السيارات مقدمة طرازاتها الجديدة، مدفوعة بعودة النشاط إلى هذا القطاع. فمبيعات السيارات في الولايات المتحدة عادت إلى مستوى يضاهي ما كانت عليه في سنواتها الذهبية، وبدأ كابوس الافلاس الذي ضرب مؤسسات رئيسية في القطاع، يتلاشى.
ويقول جو فيتا المحلل في مجموعة ديلويت «نحن حالياً نعيش الصيغة الأمثل، لدينا مستهلكون يقبلون على الشراء، وهناك انخفاض في أسعار الوقود، وتراجع لمعدلات الفائدة يشجع على الحصول على قروض للشراء». وستكون مدينة ديترويت التي تضم أكبر ثلاث شركات أميركية لصناعة السيارات هي جنرال موتورز وفورد واف سي ايه يو أس، على موعد مع إطلاق طرازات جديدة مهمة مع عرض حوالى 40 سيارة جديدة بينها خمس إلى عشر تعرض للمرة الأولى في العالم.
وتعهدت مجموعة نيسان اليابانية إطلاق سيارة جديدة سيكون من شأنها دفع هذه العلامة التجارية إلى آفاق جديدة، وعرض بطاريات ستقلب الموازين في مجال السيارات العاملة بالطاقة الكهربائية.
أما مجموعة بي ام دبليو التي تحذو حذو تويوتا في مجال السيارات العاملة بالهيدروجين، فقد تطلق سيارة منافسة لسيارة تويوتا ميراي. وتسعى مجموعة جوانجو الصينية الى دخول التاريخ كأول مجموعة صينية تدخل سيارة الى العاصمة الأميركية للسيارات.
وتعرض مجموعة الفا روميو الإيطالية سياراتها للمرة الأولى في ديتروت آملة أن يشكل المعرض منصة لها لغزو السوق الأميركية.
وفي مؤشر على انتعاش سوق السيارات في الولايات المتحدة، تعود ماركة مازيراتي التابعة أيضاً لمجموعة اف سي ايه الى ديترويت، وتتردد أخبار عن إطلاقها سيارة فاخرة لكن بسعر «مقبول» على غرار السيارة الرياضية «غيبلي».
ويبدو أن التوجه العام السائد في هذه الدورة من المعرض هو لمصلحة السيارات الرباعية الدفع المخصصة للمدينة، والشاحنات الصغيرة، إذ بات المشترون يقبلون عليها في ظل انخفاض أسعار الوقود.
وتطلق مجموعة تويوتا نوعاً جديداً من الشاحنات الصغيرة من طراز تاكوما، تنافس شاحنات شيفروليه كولورادو وجي ام سي كانيون من إنتاج جنرال موتورز. وتطلق نيسان شاحنة صغيرة جديدة من طراز تيتان مع محرك ديزل، أما هوندا فتطلق سيارة «اتش آر في»، بينما تطلق فيات كرايزلر جيب رينيجايد الرباعي الدفع.
وستعرض هوندا بعد انتظار طويل سيارتها الرياضية اكورا ني اس اكس التي وصفت على أنها نجمة المعرض لهذا العام.
أما في مجال السيارات المراعية للبيئة، فتطلق جنرال موتورز طرازاً جديداً من سيارات شيفروليه فولت، فيما تطلق تويوتا سيارة بريوس.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي