الاتحاد

عربي ودولي

بلير: اللجنة الرباعية ستتحدث مع حماس إذا اعترفت بإسرائيل

دعا توني بلير ممثل اللجنة الرباعية الدولية ورئيس وزراء بريطانيا السابق، إلى أن تكون حركة ''حماس'' جزءاً من الحل، وقال إنه من المهم أن لا تكون جزءاً من المشكلة· وأوضح بلير خلال مؤتمر صحفي عقده أمس على هامش حضوره فعاليات اليوم الأخير من قمة طاقة المستقبل في أبوظبي، أن اللجنة ستتعامل مع ''حماس'' إذا قبلت بالحل القائم على دولتين في الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي· وأضاف أن ''اللجنة الرباعية قالت دائماً إنها مستعدة للتحادث مع ''حماس'' بشرط أن تكون جزءاً من حكومة متوافقة مع الحل القائم على الدولتين''·
وقال ممثل اللجنة التي تضم أوروبا وروسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة، إن ''المسألة ليست مسألة ما إذا كنا نتحدث مع ''حماس'' أم لا· المسألة هي ما إذا كان هناك أسس للحديث تسمح لنا بتحقيق تقدم باتجاه حل الدولتين''·
وكانت اللجنة الرباعية الدولية، قد صادقت على ''خريطة الطريق'' التي تدعو إلى قيام دولة فلسطينية تعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل آمنة· ويذكر أن الدول الأوروبية والولايات المتحدة، تعهدت الاستمرار في عزل ''حماس'' وتضعها على لائحة المنظمات الإرهابية، طالما أنها لم تعترف بدولة إسرائيل·
ورداً على سؤال حول ما إذا كانت اللجنة الرباعية مستعدة للحديث مع ''حماس'' قال بلير : ''إن المسألة ليست أن نتحدث مع ''حماس'' أم لا''· وأضاف : نحن نريد أن تكون ''حماس'' جزءاً من الحل وليس المشكلة، ولكن على أساس ما يدعم التوجه نحو السلام·
وأعرب عن اقتناعه بأنه ما لم يكن هناك توافق فلسطيني، وما لم يتم الاتفاق على إقامة الدولتين (إسرائيل وفلسطين) فإنه من الصعب التوصل إلى اتفاق لهدنة طويلة الأمد·
وتعليقاً على خطاب الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما، قال بلير ''أرى انه أمر مهم أن نمد أيدي الصداقة بين الدول، ولكن لابد من التمهيد لهذه الخطوات، في حين أنه من الصعب مد يد الصداقة لأشخاص يريدون أن يقيموا دولة على مبدأ العنف''·
وأكد أنه من الضروري أن تجرى انتخابات للسلطة الفلسطينية، لكنه ترك التوقيت مفتوحاً وقال :''بالتأكيد يجب أن تجرى انتخابات في فلسطين في وقت من الأوقات''· وأضاف: ''سنبحث الطرق الضرورية للوصول إلى اتفاق بين الفلسطينيين يخدم السلام وليس العنف'' ·
وأشار بلير إلى أنه قد حصل تقدم في الظروف الحياتية والمعيشية في الضفة الغربية، لكن الوضع ''تقهقر'' في غزة وقال :''نريد لغزة أن تكون على غرار الضفة الغربية''· وأوضح بلير إنه يقوم بجهود حالياً لدعم عملية إعادة إعمار غزة

اقرأ أيضا