الاتحاد

عربي ودولي

أبو الغيط: اتصالات لتوحيد الموقف العربي أمام أوباما

فلسطينية فوق أنقاض منزلها الذي دمرته الغارات الإسرائيلية في غزة

فلسطينية فوق أنقاض منزلها الذي دمرته الغارات الإسرائيلية في غزة

رحبت مصر بخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما في حفل تنصيبه، وأيدته في كافة توجهاته، وطالبته بأن يغير سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط، وتجاه العالم الاسلامي·
وقال وزير الخارجية المصرية احمد ابو الغيط خلال مؤتمر صحفي امس،وحول وجود أطراف اقليمية تسعى لإفشال الجهود المصرية للمصالحة الفلسطينية، قال ان ايران تسعى لتحقيق مكاسب على الاراضي العربية، وتسعى لتأمين نفسها في منطقة الخليج العربي، ولتحقيق ''كروت'' في مواجهة القوى الغربية، فيما يتعلق بالملف النووي الايراني·
واعلن أن وفدا يمثل الفصائل الفلسطينية وآخر اسرائيلي سيزور مصر اليوم لبحث التحرك مرة أخرى لإقامة فترة التهدئة التي كانت موجودة حتى يوم 19 ديسمبر الماضي، ولكنها ''ستكون تهدئة واضحة المعالم وبقواعد محددة لا يمكن الالتفاف حولها، وسيكون هناك جهد مصري لجمع الفصائل الفلسطينية المتنازعة بهدف تحقيق وحدة العمل الفلسطيني، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، لانه في غياب هذه الوحدة ستتكرر احداث غزة وستضيع القضية''·
وقال أبوالغيط ردا على ما ذكره أوباما في حفل تنصيبه حول نهج جديد مع العالم الاسلامي :''نرحب بهذا الموقف تماما'' مشيرا الى ان هناك اتصالات مصرية عربية مع الادارة الاميركية الجديدة· وقال ''لا اكشف سرا أن لنا اتصالات مع طرفين أو ثلاثة من الدول العربية ذات التأثير، لإعداد موقف عربي يدفع بالقضايا العربية أمام الادارة الاميركية الجديدة، وستكون لنا اتصالات سريعة ومكثفة مع هذه الادارة، لكي نؤمن الدفاع عن المصالح العربية، ونحقق التحول في الموقف الاميركي، لأن الموقف الاميركي بالشكل الذي أديرت به رؤية اميركا لاقليم الشرق الاوسط على مدى ثماني سنوات، ادى الى الكثير من الخسائر للولايات المتحدة ولأطراف الاقليم''·
وقال أبوالغيط ،ان مصر تجري حاليا اتصالات مع الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والنرويج وايطاليا باعتبارها رئاسة مجموعة الدول الثمانية الصناعية، للاعداد للمؤتمر الدولي للدول المانحة، الذي دعا له الرئيس المصري حسني مبارك، من أجل اعادة اعمار غزة· واشار الى انه سيلتقي مع 27 وزير خارجية أوروبي يوم الأحد المقبل في بروكسل·
وحول كيفية تحقيق الهدف من مؤتمر المانحين في ظل استمرار سيطرة ''حماس'' على غزة، قال أبوالغيط ان ''كل هذه المسائل سيتم بحثها، لأن المجتمع الفلسطيني في غزة يحتاج للكثير من الاجراءات، وأولها تثبيت وقف اطلاق النار وتدعيمه، بمعنى ألا يتم اطلاق صواريخ ولا تعتدي اسرائيل على القطاع مرة أخرى، ولا تقوم بأي استفزازات، وهذا هو السعي الذي سوف نحاول تحقيقه اليوم ولعدة أيام، بحيث يتم تثبيت وقف اطلاق النار· والنقطة الثانية تتمثل في البعد الانساني بعد ان تم تخريب القطاع، وبالتالي يجب ان نضع كافة التسهيلات الانسانية التي تؤمن الحياة للشعب الفلسطيني في القطاع· وفي اطار السعي للوصول الى تهدئة يجب فتح المعابر بشكل كامل ثم نتحدث مع ''حماس'' و''فتح'' وبقية الفصائل، ليس فقط للتهدئة، ولكن ايضا للمصالحة الفلسطينية وهي حزمة من الاجراءات وفي داخلها يأتي اعادة اعمار غزة''·
وبالنسبة لمحاولة اسرائيل الحصول على مكاسب سياسية من حربها على غزة ومحاولتها توقيع اتفاقات مع دول اوروبية، مثل ايطاليا وفرنسا والمانيا على غرار الاتفاق مع اميركا، قال أبوالغيط ان ''هذا الأمر ليس بغائب عن مصر، وقد نشط الجانب الاسرائيلي منذ فترة للتأثير على القوى الغربية لتأمين الحـــــــدود البحرية، ويتحدثون الآن عن تواجد بحري أمام سواحل غزة على نمط التواجد البحري الموجود حاليا امام سواحل لبنان طبقا للقرار الدولي ·''1701
وأكد أبوالغيط انه ''فيما يتعلق بالمياه الاقليمية المصرية فإنها تحت السيطرة المصرية الكاملة، ولا يمكن السماح لامتداد هذه العمليات الى السواحل المصرية، وسنشرح ذلك بوضوح للاوروبيين في لقاء الأحد المقبل''· وحول ما ذكرته وزيرة الخارجية الاسرائيلية تيسبي ليفني عن ضرورة الربط بين فتح المعابر والافراج عن الجندي الاسير جلعاد شاليط تساءل أبوالغيط:''هل شاليط موجود أم غير موجود؟·· حي أم غير حي؟·· كلها مسائل يجب التحقق منها الآن وليس لدي معلومات، واعتقد ان الجانب الاسرائيلي ايضا ليس لديه معلومات''·
وحول ما اذا كان الأوان قد حان لاعتراف مصر بـ''حماس'' قال أبوالغيط ان ''مصر لم تنكر يوما من الأيام الوجود الشرعي لـ''حماس'' فقط اعترضت على حصولها على الحكم من خلال انقلاب عسكري على الشرعية، ولكن حماس جزء من الحركة الوطنية الفلسطينية ومعترف بها، ولا يمكن الجدل في هذا'

اقرأ أيضا

سجن بريطاني نفذ هجوماً بسيارة قرب البرلمان في لندن