الاتحاد

حياتنا

7 طرق للإفلات من المواقف المحرجة التي لا مهرب منها

يتمنى البعض أن يموت أو أن تبتلعه الأرض حيا حينما يتعرض لموقف محرج.

وتعريف الإحراج هو أن تشعر بأنك أحمق أمام الآخرين.

ولكي تتجنب الشعور بالإحراج عليك أولا أن تعرف ما هي أنواعه.

ويقول الكاتب كريج جيه. تود في تقرير له على موقع (لايف هاك) إن هناك ستة أنواع للإحراج:

النوع الأول هو انتهاك الخصوصية، وهو ما يحدث للمشاهير كثيرا. فقد يختلس البعض صوراً أو لقطات فيديو للنجوم في أوضاع مخجلة وينشرونها على الإنترنت.

ويتمثل النوع الثاني في الافتقار إلى المعرفة والمهارة، فقد يعجز الإنسان عن النطق أحيانا إذا بدا غير ملم أو مدرك بأمر عليه أن يتحدث فيه.

أما النوع الثالث فقد يتمثل في التعرض لمواقف محرجة يتسبب فيها آخرون، ومثالا على ذلك الأستاذ الجامعي الذي كان يتحدث عبر الفيديو لتلفزيون (بي.بي.سي) مؤخرا وباغته طفلاه الصغيران بينما كان على الهواء.

ورابع الأنواع هو الانتقاد والرفض، فقد يبني الإنسان آمالا على شخص آخر ويطلب منه شيئا ما بكل ثقة ويفاجَأ بالرفض.

ويتعلق النوع الخامس بالصورة المناسبة. والمراهقون هم الأكثر عرضة لهذا النوع، فقد يشعرون بالإحراج من أجسادهم، أو بسبب عدم امتلاك ملابس عصرية أو أجهزة حديثة.

البيئة غير المواتية قد تكون هي أيضا سببا للإحراج. وعلى سبيل المثال قد يذهب المرء مع والديه للسينما ويسير كل شيء على مرام حتى يفاجأ الجميع بمشهد للكبار فقط.

وتشير هذه الأنواع الستة إلى أنه ليس بمقدور أي منا أن يتجنب التعرض لمواقف محرجة، لكن هناك بعض النصائح قد تساعدك في التعامل مع هذه المواقف والخروج منها بأقل الخسائر.

أولا: عليك ألا تبالغ في الخوف من تقييم الناس لك بعد التعرض لموقف محرج. وتشير الدراسات إلى أن الكثير من الناس لا يعبؤون بالمواقف المحرجة التي يتعرض لها أناس آخرون أو يتذكرونها لفترة طويلة.

ثانيا: تحويل الانتباه عنك. فمثلا إذا كنت تتحدث في اجتماع ونسيت معلومة ما يمكنك أن تتصرف وتجامل زميلاً لك بأنه أكثر خبرة ودراية بالموضوع وتترك الحديث له بدلاً من أن تبدو جاهلا.

ثالثا: التزم الهدوء. فقد تتعرض لأسئلة صعبة وضغوط خلال المقابلة الشخصية للحصول على وظيفة. وأسلم طريقة لتجنب الشعور بالإحراج خلال المقابلة هو الهدوء والتفكير في تقديم ردود متماسكة بدلا من الشعور بالإحراج الذي قد يفقدك الوظيفة.

رابعا: اللجوء إلى المزاح. قد تتعرض كل يوم لبعض التعليقات بسبب طولك الزائد أو بدانتك، وما عليك سوى التعامل بمرح والمزاح مع الآخرين حول الأمر. فهذا يجعلهم أكثر لطفاً معك ويجنبك أي مشاعر سلبية.

خامسا: توقف عن تذكر المواقف المحرجة. مثلا إذا كنت تعثرت في الإجابة عن سؤال في الفصل الدراسي وأنت صغير وضحك عليك الجميع، فعليك إلا تجعل هذه الواقعة تثنيك عن التحدث أمام جمع من الناس أو في مناسبات عامة خوفا من تكرار الأمر. وعليك أن تدرك أنك أصبحت أكبر سنا الآن وأكثر خبرة في التعامل مع الأمور.

سادسا: مواجهة المشكلة وحلها. إذا انسكب فنجان القهوة من يديك وأنت في المقهى فقد تتجه كل الأنظار إليك وهو ما قد يصيبك بالحرج الشديد، لكن إذا نهضت وتعاملت مع الموقف سريعا وحاولت تنظيف الطاولة واحتواء الفوضى فسينصرف الناس عن النظر إليك وربما يشكرك النادل.

وفي النهاية (سابعا)، عليك أن تدرك إن هذه النصائح مجرد اجتهادات وأنه لا توجد عصا سحرية يمكنها حمايتك من التعرض للإحراج.

والخلاصة هي أن عليك التعامل بثقة مع جميع أنواع الحالات المحرجة. وهذا قد يجعل حياتك أكثر سعادة.

اقرأ أيضا