الاتحاد

حياتنا

هل تقلص القهوة مخاطر الوفاة المبكرة حقاً؟!

تعددت الدراسات التي تُحذر من مضار مفترضة لشرب القهوة. على الرغم من ذلك فلا يزال لهذا المشروب عشاق بالملايين وربما بالمليارات في مختلف أنحاء العالم. الآن آن لهؤلاء الشعور بالراحة، بل وربما التفاؤل كذلك في ضوء دراسة أشارت نتائجها إلى أن احتساءهم مشروبهم المفضل قد يقيهم خطر الموت المبكر.

وأفادت الدراسة - التي نُشرت في دورية «سيركيولاشين» (الدورة الدموية) العلمية التي تصدر في الولايات المتحدة - بأن تناول القهوة بانتظام، وهو ما يعني شرب خمسة أكواب منها أو أقل يومياً، يقلل من مخاطر الوفاة جراء الإصابة بأمراض في القلب والدماغ وكذلك السكري.

وشملت الدراسة أكثر من 200 ألف شخص، سُئِلوا عن معدل استهلاكهم من القهوة على مدار ثلاثة عقود.

وأظهرت النتائج أن العلاقة بين شرب القهوة وتقلص مخاطر الموت المبكر، كانت أكثر وضوحاً بين غير المدخنين من أفراد العينة.

وقال علماء إن العديد من مكونات البن تُعرف بأنها تساعد على تحسين الصحة بشكل عام، بفعل دورها في تقليل الالتهابات في الجسم وكذلك تقليص ما يسمى «مقاومة الأنسولين»، وهي حالة فسيولوجية يصبح فيها هرمون الأنسولين أقل فعالية في تخفيض مستوى السكر في الدم.

غير أن الباحثين الذين أجروا الدراسة، أشاروا إلى أن نتائجها تكشف فقط عن وجود علاقة بين القهوة وتدني معدلات الإصابة ببعض الأمراض المميتة، من دون أن يشمل ذلك توضيح ملابسات هذا الأمر أو تأكيد أن القهوة تشكل سبباً مباشراً في حدوثه.

ومن بين التحفظات التي أبداها الباحثون كذلك &ndash بحسب مجلة «تايم» الأميركية &ndash أن النتائج التي خلصوا إليها تعتمد على ما قاله أفراد العينة بشأن معدلات استهلاكهم من القهوة من دون وجود أي دليل مستقل يؤكد ما قالوه في هذا الشأن أو ينفيه.

اقرأ أيضا