أبوظبي (وام) أعلنت شركة «مبادلة»، شركة الاستثمار الاستراتيجي، أمس، استثمارها في صندوق «سوفت بنك فيجن» المتخصص في التكنولوجيا والابتكار الذي تم إنشاؤه حديثاً من قبل ائتلاف يضم عدداً من الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا عالمياً. وكان صندوق «سوفت بنك فيجن» قد أعلن أنه قد بدأ نشاطه التشغيلي بشكل كامل في أعقاب الإعلان عن جمعه مبلغ 93 مليار دولار أميركي كاستثمار ملزم من قبل المستثمرين العالميين الذي أكدوا مشاركتهم ومنهم: صندوق الاستثمارات العامة للمملكة العربية السعودية والشركة الأميركية العملاقة «آبل» ومجموعة «فوكسكون» للتكنولوجيا وشركة «كوالكوم» فضلاً عن مجموعة «سوفت بنك». وقال خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي للمجموعة، العضو المنتدب في «مبادلة»، يأتي استثمارنا في صندوق «سوفت بنك فيجن»، بما يتوافق تماماً مع استراتيجية «مبادلة» كمستثمر عالمي رائد وكشريك طويل الأمد لشركات التكنولوجيا عالية النمو.. ويحتل الابتكار والتكنولوجيا مكانةً أساسية في استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تتبناها دولة الإمارات، إذ تساهم في إنشاء قطاعات اقتصادية جديدة كلياً ومسارات مهنية غير مسبوقة، فضلاً عن دعمها لاقتصاد المعرفة.. ويتمتع الصندوق الجديد بالحجم والخبرة اللازمين من أجل توظيف رأس مال كبير في هذه القطاعات التكنولوجية التي تساهم في صياغة مستقبلنا. وستتولى «مبادلة للاستثمارات المالية» وحدة الأعمال المسؤولة عن إدارةالأصول والاستثمارات التابعة لـ «مبادلة»، إدارة حصة «مبادلة» في صندوق «سوفت بنك فيجن». ويبلغ الحد الأدنى للاستثمار في صندوق «سوفت بنك فيجن» 100 مليون دولار أميركي، وسوف يستحوذ على حصص أغلبية وأقلية في عدد من الشركات الخاصة والعامة التي تشمل شركات التكنولوجيا الناشئة، إلى جانب الشركات الكبيرة التي تحتاج لتمويل ضخم من أجل تحقيق النمو. من جانبه، قال ماسايوشي سون الرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، رئيس مجلس إدارة لجنة الاستثمار في صندوق «سوفت بنك فيجن»، إن التكنولوجيا تتسم بقدرتها على التصدي لأصعب التحديات والمخاطر التي تواجه الإنسانية اليوم.. وستحتاج الشركات التي تعمل على هذه الحلول إلى رأس مال متأنٍ وطويل المدى، وإلى شركاء استراتيجيين يتمتعون بالموارد الكافية لرعاية ودعم هذا النجاح.