الاتحاد

أخيرة

«مافيا العدالة» تخدم الأثرياء في سجون أندونيسيا

أثار ما تكشف مؤخراً في أندونيسيا عن أن بعض المساجين الأثرياء يسمح لهم بإحضار أشياء ثمينة في زنزاناتهم ضجة كبرى في بلد تعد فيها الحالة العامة للسجون سيئة.
وكشف فريق رئاسي يقوم بحملة على الفساد في نظام العدالة يوم الأحد الماضي خلال جولة تفتيشية أن عدداً من النزيلات الثريات بسجن جاكرتا للنساء يتمتعن بما وصفته وسائل الإعلام الأندونيسية “ سجينات خمس نجوم”. ومن هذه المميزات حجرات واسعة مغطاة بورق الحائط وأسرة مزدوجة وأجهزة تليفزيون مسطحة وأجهزة تكييف هواء ومنتجات للتجميل.
واحتلت تفاصيل هذه المميزات عناوين الصحف في أندونيسيا هذا الأسبوع. وقالت ديني اندريانا عضو الفريق الرئاسي “ إنه جزء من مافيا العدالة” في إشارة إلى المسؤولين الفاسدين في النظام القضائي. وأضافت “ بعض السجناء يعاملون بشكل مختلف عن آخرين”.
وقال مدان سابق لتليفزيون مترو إنه كان شائعاً أن ترى النزلاء الأثرياء وذوي النفوذ يلقون معاملة خاصة كما كان يسمح لهم بإدخال معدات للترفيه.
ويشعر قسم كبير من الأندونيسيين بالغضب من أن المدانين بالفساد وتجارة المخدرات يعاملون معاملة لينة. وقال الطالب الجامعي اندرا أكبر “من الأمور التي تصيب بالغثيان أن تعلم أن هؤلاء يعيشون في بحبوحة من العيش في حين أن نزلاء آخرين يتقاسمون زنزانة تضم 20 نزيلاً”. وقال وزير العدل باتريلاياس أكبر للصحفيين “الأوضاع في سجوننا تدعو لقلق شديد . قسم من سجوننا يعاني من اكتظاظ مروع”.
وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير عام 2008 إن الأوضاع في سجون أندونيسيا وأماكن الاحتجاز بها غالباً ما لا تلبي المعايير الدنيا التي تقول بها الأمم المتحدة بشأن معاملة المسجونين.
وقالت المنظمة إن التعذيب وكافة أشكال سوء المعاملة تحدث في مراكز الاحتجاز للمشتبه في أنهم من المجرمين. وتمت الجولات التفتيشية الأخيرة بعد أن وعد الرئيس سوسيلو بامبانج يود في يونيو باجتثاث ما وصفه ب”مافيا العدالة” المشكلة من رجال شرطة ونيابة وقضاة ومسؤولي سجون فاسدين”.
وتصنف أندونيسيا كواحدة من أكثر دول العالم فساداً على الإطلاق من قبل لجنة مراقبة الفساد والشفافية الدولية.
وقال المدير العام للمؤسسات الإصلاحية اونتونج سوجينو إن الحجرات التي وجدت فيها المواد الترفيهية والكمالية مخصصة ليتقاسمها جميع المسجونين. لكنه اعترف بأن معاملة لينة وفرت لـ”ارتاليتا سورياني” وهي سيدة أعمال تقضي عقوبة بالسجن 5 سنوات بعد إدانتها بتهمة رشوة أعضاء نيابة. وقالت وسائل إعلام محلية إن ارتاليتا تحتل حجرة مساحتها 64 متراً مربعاً.

اقرأ أيضا