الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا تدعو لتعزيز العلاقات بين ضفتي الأطلسي والصين تشيد بعهد بوش

شرطي هندي في نوبة حراسة أمام المركز الأميركي في نيودلهي وتبدو فوقه صورة ضخمة لأوباما

شرطي هندي في نوبة حراسة أمام المركز الأميركي في نيودلهي وتبدو فوقه صورة ضخمة لأوباما

اثار تسلم الرئيس الاميركي باراك اوباما مهامه آمالا كبيرة لدى عدد من قادة العالم ، شابها في بعض الاحيان تشكيك في قدرته على التصدي للتحديات الهائلة التي يواجهها· وقالت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت ''لا اعتقد انني شاهدت يوما يتطلع فيه المجتمع الدولي الى رئيس اميركي بهذا الشكل''· وبعيد اداء اوباما القسم ، تحدث رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون عن ''فصل جديد في التاريخ الاميركي وفي تاريخ العالم''· من جهته، اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ''تصميمه على العمل مع اوباما يدا بيد'' بهدف ''مواجهة التحديات الهائلة معا''·
كذلك دعا رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني اوباما الى ان ''نواجه معا التحديات الراهنة من الازمة المالية الى الوضع في الشرق الاوسط وافغانستان''·
وعبر رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو بتعميق العلاقات بين واشنطن والاتحاد الاوروبي· وقال ''ادعو اوروبا والولايات المتحدة الى تعميق العلاقات عبر الاطلسي وضم جهودهما للتعامل مع التحديات الكبرى في زمننا''· واكد رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو انه يضع ''كثيرا من الامل والثقة'' في اوباما، بينما قال ساركوزي ''ننتظر بفارغ الصبر العمل معه وتغيير العالم معه''·
وقال رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد ''انها لحظة استثنائية ليس للشعب الاميركي وحده بل لكل الذين يؤمنون بالديموقراطية والحرية والتقدم في العالم''·
الا ان قادة آخرين حذروا من المبالغة في الامل لأن اوباما (47 عاما) يرث بلادا تخوض حربين في العراق وافغانستان وتعاني من ازمة اقتصادية كبيرة وستواجهه تحديات عدة من التصدي للاحتباس الحراري الى النزاع في الشرق الاوسط·
وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ان طهران تنتظر ''الافعال السياسية'' للرئيس الجديد قبل ان تحكم على نياته حيال طهران· من جانبه ، قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين انه ''مقتنع بعمق بأن خيبات الامل الكبرى تولد من الامال الكبرى''·
وفي روما، عبر البابا بنديتكوس السادس عشر عن الامل في ان يعمل اوباما على ''تشجيع السلام والتعاون بين الامم''· اما في الصين التي دعت اوباما امس الى ''ازالة العقبات'' التي تعيق التعاون العسكري مع واشنطن ، فقد اشادت صحيفة ''تشاينا ديلي'' الرسمية بارث ادارة الرئيس جورج بوش في العلاقات الصينية الاميركية وتساءلت عن طبيعة هذه العلاقات في عهد اوباما·
وقالت ان ''كثيرين يشعرون بالقلق ويريدون ان يعرفوا ما اذا كان الرئيس الجديد سيتجاهل التقدم الذي تحقق بعد جهود شاقة في العلاقات الثنائية''·
من جهته ، قال رئيس البرلمان الكوبي ريكاردو الاركون ان خطاب اوباما ''مهم جدا''، مؤكدا انه ''خطيب عظيم''· لكنه اضاف ان قدرته على تحقيق الآمال الكبيرة التي يثيرها ''تبقى نقطة تساؤل كبيرة لدي''· واكدت رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر ان خطاب اوباما ''ايجابي جدا''، معتبرة انه ''يؤكد الآمال التي اثارها اوباما''·
وكان رئيس الوزراء الارجنتيني سيرجيو ماسا قال ان بلاده تأمل في ان ''يؤدي تغيير الادارة (الاميركية) الى اقامة علاقات جديدة مع اميركا اللاتينية''·
من جهته ، قال الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون ''بقدر ما ينجح اوباما في اخراج الولايات المتحدة من مشكلتها الاقتصادية، سيساعدنا''، ملخصا بذلك آمال الدول الاخرى·
ولم يدع رئيس فنزويلا هوجو تشافيز هذه الفرصة تمر بدون ان يؤكد ان الثورة في بلده ''ستستمر أيا كان رئيس الولايات المتحدة وسياسته الخارجية''· ورأت رئيسة تشيلي ميشال باشليه ان ''الازمة الاقتصادية والتداعيات الاجتماعية الناتجة عنها تشكل تحديا ضخما لاوباما''· وقال نائب وزير خارجية نيكاراغوا فالدراك جينسكي انه يأمل ان ''يقيم اوباما علاقات على قدم المساواة في الاسرة الدولية مع الدول الاصغر والافقر'

اقرأ أيضا

حميدتي يقود وفد التفاوض في محادثات السلام السودانية في جوبا