طرابلس (وكالات) قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، إن المجزرة التي ارتكبتها مليشيات متشددة في منطقة براك الشاطئ جنوب البلاد، تعد «جريمة حرب مكتملة الأركان». وأعربت في بيان أمس، عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال المجزرة البشعة والصادمة التي أقدمت عليها مليشيات القوة الثالثة التي تضم مقاتلين أجانب من المعارضة التشادية وقوات «سرايا الدفاع» عن بنغازي التابعة لتنظيم «القاعدة» والمتحالفة مع تنظيم «أنصار الشريعة» الإرهابي في ليبيا. واستهدف الهجوم مقر قيادة اللواء 12 التابع للجيش الوطني في قاعدة براك الشاطئ، وأسفر عن مقتل نحو 142 شخصاً ليل الأربعاء الخميس. وحملت اللجنة مسؤولية «المجزرة البشعة» إلى وزير الدفاع المفوض في حكومة الوفاق وحكومة الإنقاذ الوطني السابقة بقيادة خليفة الغويل وإلى المفتي السابق للديار الليبية الصادق الغريانى وإلى آمر القوة الثالثة التابعة لمجلس مصراتة.