الاتحاد

عربي ودولي

القربي: مؤشرات طيبة للقمة العربية


صنعاء - أحمد الجبلي:أكد وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي الذي ترأس بلاده مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته الحالية ان هناك مؤشرات طيبة ومشجعة للخروج بنتائج ايجابية تعزز العمل العربي المشترك من قمة الجزائر المزمع انعقادها في نهاية الأسبوع المقبل مشيراً الى ان وزراء الخارجية العرب لم يرحلوا اية قضايا خلال المناقشات المتعلقة بالتحضير لجدول أعمال القمة مؤخراً في القاهرة ومؤكداً انه ليست هناك أية مشاكل قد تخلق أجواء صعبة في طريق القمة·
واعتبر القربي ان التهديدات الأميركية لسوريا باتخاذ عقوبات ضدها سياسة لا تخدم المصالح الأميركية والاستقرار في المنطقة مشيراً الى الخطوات التي اتخذتها سوريا لحلحلة الأوضاع في لبنان بانسحابها والتزامها بتطبيق اتفاقية الطائف التي تمثل محل اتفاق الجميع في لبنان وسوريا ورأى ان قرار مجلس الأمن 1559 لم يراع ما يمكن ان يترتب عليه من اضرار باستقرار لبنان والسلام الاجتماعي فيه·وقال القربي في حديث لصحيفة 26 سبتمبر الأسبوعية تنشره غداً الخميس ان بلاده تعد لاستضافة لقاء ثنائي بين رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس أبو مازن ورئيس الدائرة السياسية لحركة حماس خالد مشعل في صنعاء انطلاقاً من مساعيها وحرصها المستمر على تحقيق التوافق والاصطفاف الفلسطيني ومعالجة الخلافات بالحوار والاتفاق على مواسم مشتركة بين الفصائل الفلسطينية·
من ناحية أخرى باشرت السلطات الأمنية اليمنية التحقيق مع عشرين شخصاً على خلفية تبادل لإطلاق النار بين فريقين متخاصمين على قطعة أرض تقع بحي الجراف في صنعاء مساء الاثنين·
وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية ان اجهزة الامن في منطقة الثورة بالعاصمة صنعاء ألقت القبض على نحو عشرين شخصاً من الطرفين اللذين استخدما القوة وتبادلا إطلاق النار لحسم الخلاف مما سبب حالة من الذعر في نفوس المواطنين من سكان المنطقة·وأكد ان اجهزة الأمن تمكنت من السيطرة على الموقف بعد وقت قليل من اندلاع المواجهات التي استخدم فيها الجانبان الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مشيراً الى عدم حدوث أية إصابات في الأرواح·وشدد على ان اجهزة الأمن لن تتهاون مع كل من يحاولون اقلاق السكينة العامة في المجتمع·

اقرأ أيضا

الخارجية الأميركية: هناك تقارير عن وقوع هجوم كيماوي في سوريا