الاتحاد

عربي ودولي

سقوط طائرة للجيش الليبي غرب بنغازي بصاروخ حراري

طرابلس (وكالات)

أعلنت قيادة الجيش الليبي عن سقوط طائرة حربية، صباح امس، غرب مدينة بنغازي بعد إصابتها بصاروخ حراري.
وأوضحت القيادة أن الطائرة من نوع ميغ 23 سقطت بعد استهدافها بواسطة صاروخ حراري من قبل المجموعات الإرهابية بمنطقة قنفودة، التي يخوض الجيش فيها قتالاً شرساً، مؤكدة نجاة قائد الطائرة.
إلى ذلك بينت القيادة أن سلاح الجو كثف غاراته الجوية على مناطق غرب المدينة التي لا تزال عناصر إرهابية متمترسة داخلها، متخذة من عدد من المدنيين دروعا بشرية.
وأشارت، في منشور على صفحتها الرسمية، إلى أن العملية العسكرية داخل حي بوصنيب المحاذي لقنفودة شارفت على الانتهاء، حيث أحرزت القوات على الأرض تقدماً كبيراً داخله، بينما تقصف الطائرات بشدة تمركزات وأهدافاً للإرهابيين في قنفودة.
وتبنى ما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي، إسقاط الطائرة الحربية فوق نغازي. وقالت مصادر مقرّبة من مجلس شورى ثوار بنغازي، إن مقاتليه أسقطوا الطائرة بصاروخ حراري نوع «سام» بعد شنها للغارة الثالثة على منطقة قنفودة السكنية.
من جهة أخرى، أعلن رئيس أركان سلاح الجو الليبي بالقيادة العامة للقوات المسلحة، العميد صقر الجورشي، إن الطائرة سقطت جراء خلل فني أثناء استهدافها لمعاقل الإرهاب في القاطع الغربي بمنطقة قنفودة.
وقال قيادي في القوات الخاصة الموالية لحفتر لوكالة فرانس برس، إن الطائرة تحطمت اثر استهدافها من قبل «ميليشيات متطرفة»، مؤكداً أن قائدها تمكن من النجاة بنفسه.
وتعيش أغلب مناطق ليبيا حالة ظلام كامل، بما فيها العاصمة طرابلس، منذ مساء أمس الأول بعد أن سجلت ساعات انقطاع الكهرباء أعلى مستوياتها التي وصلت إلى 13 ساعة يومياً. وتشهد مناطق غرب ليبيا وجنوبها، بالإضافة لعدد كبير من مناطق شرق البلاد، حالة انقطاع كامل للكهرباء، بسبب الانهيار الكامل للشبكات التي تعرضت لأضرار كبيرة، جراء الاشتباكات المسلحة وإقدام ميليشيات أخرى على قطع إمداد الغاز والوقود عن محطات توليد الكهرباء.
وكانت الشركة العامة للكهرباء قد حذرت، الخميس الماضي، من مغبة انهيار الشبكة وعموم حالة الظلام الكامل على غرب البلاد، بسبب إقدام ميليشيات على قفل صمام الغاز غرب العاصمة المغذي لمحطات التوليد الرئيسة.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة